حكام أوكرانيا الجدد: لن يعترف "العالم المتحضر" باستفتاء القرم

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ما زالت القوات الموالية لروسيا تنتشر في القرم

حذر رئيس الحكومة الأوكرانية المؤقتة برلمان شبه جزيرة القرم بأن "ما من أحد في العالم المتحضر" سيعترف بالاستفتاء الذي دعا اليه للانضمام الى روسيا.

ووصف رئيس الحكومة المؤقتة ارسيني يتسانيوك وغيره من "مسؤولي" حكومة كييف الاستفتاء المزمع بأنه "لا دستوري" و"لا شرعي" على حد قولهم.

ولكن الاستفتاء حظي بدعم وتأييد البرلمان الروسي، إذ قال رئيس المجلس الاتحادي - الغرفة العليا - إنه في حال اختيار شعب القرم الانضمام الى روسيا في الاستفتاء المزمع اجراؤه في السادس عشر من الشهر الجاري، فإن البرلمان الروسي "سيدعم هذا التوجه بلا ادنى شك."

وجاء قرار نواب برلمان القرم بالسعي للانضمام الى روسيا الاتحادية وسط تصعيد في التوتر في المنطقة نتيجة انتشار القوات الموالية لروسيا في شبه الجزيرة التي كانت الى عام 1954 جزءا من روسيا.

وخرج أكثر من خمسة وستين الف شخص في مسيرة بوسط موسكو للإعراب عن تضامنهم مع السلطات المحلية في شبه جزيرة القرم التي تود الانفصال عن أوكرانيا والانضمام إلى روسيا.

وقالت موسكو من جانبها إنها "لن تقبل لغة الاملاءات والعقوبات والتهديدات"، وذلك عقب ان اعلن الامريكيون والاوروبيون عن فرض عقوبات ضد روسيا امس الخميس.

على صعيد آخر، قالت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الجمعة إن مراقبين عسكريين تابعين لها لم يتمكنوا لليوم الثاني على التوالي من دخول شبه جزيرة القرم.

وقالت المنظمة "منع زائرون لتقييم الوضع العسكري من دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا من دخول القرم يوم الجمعة وعادوا أدراجهم إلى خيرسون لترتيب خطواتهم التالية.

في غضون ذلك، أكد الفريق الأوكراني للرياضيين المعاقين انه سيشارك في دورة سوتشي لالعاب المعاقين الشتوية التي ستنطلق في المنتجع الروسي في وقت لاحق.

وفي هذه الاثناء قالت وكالة رويترز للانباء ان سفينة حربية أمريكية عبرت مضيق البوسفور بتركيا يوم الجمعة في طريقها إلى البحر الأسود فيما وصفه الجيش الأمريكي بأنه انتشار "اعتيادي" مقرر قبل اندلاع الأزمة في أوكرانيا بكثير.

وأعلنت واشنطن عن الانتشار يوم الخميس بعد يوم من كشف وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) عن خطط لزيادة عدد الطائرات المقاتلة الأمريكية المشاركة في مهمة دورية جوية تابعة لحلف شمال الأطلسي في منطقة البلطيق في محاولة لطمأنة حلفاء شعروا بالقلق لسيطرة روسيا فعليا على شبه جزير القرم الأوكرانية الواقعة في شمال البحر الأسود.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد دعا نظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى التركيز على التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة الأوكرانية.

وأكد أوباما - في مكالمة هاتفية بينهما استغرقت نحو ساعة - على الموقف الأمريكي الذي يعتبر الإجراءات الروسية في منطقة القرم انتهاكا للسيادة الأوكرانية، بحسب بيان صادر عن البيت الأبيض.

وفي المقابل، شدد بوتين على ضرورة ألا تتأثر العلاقات بين موسكو وواشنطن بالخلافات الحالية بشأن أوكرانيا.

مصدر الصورة BBC World Service

في غضون ذلك، هددت شركة غازبروم الروسية بقطع مبيعاتها من الغاز إلى أوكرانيا اذا فشلت في تسديد مستحقاتها البالغة حوالي ملياري دولار بحلول نهاية اليوم (الجمعة).

لكن بالرغم من استمرار الأزمة السياسية الأوكرانية، أعلن ناطق باسم الشركة أن صادرات الغاز الروسي إلى الدول الأوروبية لا تزال تمر عبر شبكة الأنابيب في أوكرانيا دون أية عراقيل.

وتقوم غازبروم بشحن نصف صادراتها من الغاز إلى القارة الأوروبية عبر الأنابيب الأوكرانية. وتلبي الشركة التي يملكها القطاع العام الروسي حوالي ثلاثين في المائة من إجمالي احتياجات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

مصدر الصورة BBC World Service

"حق سيادي"

وقال رئيس الحكومة المؤقتة يتسانيوك الجمعة إن أوكرانيا مستعدة للدخول في حوار مع روسيا بشرط ان تسحب موسكو قواتها وتلتزم بالاتفاقيات الدولية.

وقال محذرا "الانفصاليين" ومن وصفهم "بخونة الدولة الأوكرانية"، "كل القرارات التي تخذونها غير قانونية وغير دستورية، ولن يعترف احد في العالم المتحضر بنتيجة ما يسمى بالاستفتاء الذي ستجريه ما تدعى سلطات القرم."

يذكر ان كييف لا تعترف بقيادة القرم الموالية لموسكو التي تولت زمام الامور في شبه الجزيرة الاسبوع الماضي فيما كانت القوات الموالية لروسيا تسيطر على المنشآت الاستراتيجية في المنطقة.

من جانبها، وصفت سلطات القرم الحكومة المؤقتة في كييف التي تولت مقاليد الحكم عقب الاطاحة بالقوة بالرئيس المنتخب فيكتور يانوكوفيتش اواخر فبراير / شباط بأنها تفتقر للشرعية.

وكان برمان القرم قد اعلن امس الخميس انه طلب من الرئيس فلاديمير بوتين السماح للمنطقة بالانضمام الى روسيا، وانه سيسعى لاستحصال موافقة شعب القرم على ذلك من خلال استفتاء شعبي يجرى في السادس عشر من الشهر الجاري.

ويقول مراسل بي بي سي في سيمفروبول بالقرم مارك لوين إنه بالرغم من ان معظم سكان القرم ينحدرون من اصول روسية، فإن نتيجة الاستفتاء ليست مضمونة ابدا، وقد ينقسم الناخبون على اساس عمري.

المزيد حول هذه القصة