أزمة أوكرانيا: أوباما يحث بوتين على بحث الحل الدبلوماسي

مصدر الصورة Reuters
Image caption تسيطر قوات روسية حاليا على منطقة القرم الأوكرانية

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما نظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى التركيز على التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة الأوكرانية.

وأكد أوباما - في مكالمة هاتفية بينهما استغرقت نحو ساعة - على الموقف الأمريكي الذي يعتبر الإجراءات الروسية في منطقة القرم انتهاكا للسيادة الأوكرانية، بحسب بيان صادر عن البيت الأبيض.

وفي المقابل، شدد بوتين على ضرورة ألا تتأثر العلاقات بين موسكو وواشنطن بالخلافات الحالية بشأن أوكرانيا.

وتسيطر قوات روسية حاليا على منطقة القرم الاوكرانية، التي تعتزم حكومتها المحلية إجراء استفتاء في 16 مارس/آذار على الانضمام إلى روسيا.

وأعلن برلمان القرم - التي يوجد بها أغلبية من العرق الروسي - الخميس أنه قرر "الانضمام إلى روسيا الاتحادية"، مطالبا الرئيس بوتين "البدء في إجراءات ذلك".

ويرى أوباما الاستفتاء المرتقب في القرم "انتهاكا للدستور الأوكراني والقانون الدولي."

وأخبر أوباما بوتين أنه لا يزال ثمة حل متاح يناسب كافة الأطراف يتضمن إجراء محادثات بين كييف وموسكو وإرسال مراقبين دوليين إلى أوكرانيا وعودة القوات الروسية إلى قواعدها.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption مواطنون يحتشدون في مدينة سيفاستوبول في القرم تأييدا للانضمام إلى روسيا

"عواقب وخيمة"

وهدد الاتحاد الأوروبي في اجتماع في بروكسيل الخميس بـ"عواقب وخيمة" إذا لم تتخذ روسيا إجراءات تخفف من حدة الأزمة الأوكرانية.

وأعلن الاتحاد في بيان تعليق محادثات مع موسكو بشأن تخفيف القيود المفروضة على المواطنين الروسيين الراغبين في السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وأضاف البيان أنه إذا لم تشرع روسيا سريعا في خطوات تخفف حدة التوتر، سيتخذ الاتحاد قرارا بشأن "إجراءات إضافية مثل حظر على السفر وتجميد أصول وإلغاء قمة أوروبية روسية."

لكن يرى مراقبون أنه سيكون من الصعب على الاتحاد الأوروبي الاتفاق على عقوبات أشد حيث ترغب معظم الدول الأعضاء في تجنب صراع اقتصادي مع روسيا.

وأعلنت وفود رسمية لعدد من الدول عزمها حضور دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية للمعاقين التي تستضيفها مدينة سوتشي الروسية بسبب الإجراءات الروسية في القرم.

وسحبت الولايات المتحدة وفدها الحكومي من الأولمبياد التي تبدأ اليوم. كما أعلن عدد من الدول الأوروبية عن إجراءات مماثلة.

وكانت واشنطن قد فرضت عقوبات على عدد من المسؤولين الروس والأوكرانيين تشمل "عدم منح تأشيرات للمسؤولين أو المتواطئين في تهديد السيادة الأوكرانية ووحدة البلاد."

"غير قانوني"

ووجهت الحكومة الانتقالية في كييف انتقادات لاذعة للاستفتاء المزمع في القرم.

وفي كلمة متلفزة وصف الرئيس المؤقت اولكسندر تورتشينوف هذا الإجراء بأنه "غير قانوني وغير ضروري ويتعارض مع رغبة الأوكرانيين."

ولفت تورتشينوف إلى أن الدستور الأوكراني ينص على أن القضايا المرتبطة بحدود البلاد يجب أن تتضمن "استفتاءا في كافة أرجاء أوكرانيا."

لكن النائب الأول لرئيس وزراء القرم روستم تيميرغاليف رد بأن الإدارة المحلية في القرم تعتبر السلطة الجديد في كييف "غير شرعية"، مشددا على أن "القرم الآن في روسيا".

وسيطر مسلحون موالون لروسيا على العديد من المواقع الاستراتيجية المهمة في القرم عقب الإطاحة بالرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش إثر احتجاجات واسعة في كييف.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة