الكوريون الشماليون ينتخبون مجلس الشعب الأعلى

مصدر الصورة AP
Image caption الناخبون يصوتون بـ"نعم" أو "لا" على المرشحين.

يتوجه الكوريون الشماليون إلى صناديق الاقتراع لاختيار أعضاء مجلس الشعب الأعلى لفترة خمسة أعوام.

ويتقدم للانتخابات مرشح واحد عن كل دائرة من الدوائر الانتخابية وعددها 687. ويجب على الناخب أن يصوت بـ "نعم" أو "لا".

وتدعو ملصقات الحملة الانتخابية في العاصمة بيونغ يانغ إلى التصويت بـ"نعم".

ويرى المراقبون أن قائمة المرشحين تميز بين من ترضى عنه السلطة ومن لا ترضى عنه.

وشهدت الانتخابات الأخيرة عام 2009 مشاركة بنسبة 99 في المئة، و100 في المئة من التصويت بـ"نعم".

وهذه هي الانتخابات الأولى في عهد كيم جونغ-أون، الذي وصل إلى السلطة في ديسمبر/كانون الأول، بعد وفاة والده كيم جونغ-إيل.

وتفيد أنباء عن ترشح كيم جونغ-إيل في قائمة منطقة جبل باكدو، التي تحيطها الدعاية الحزبية بهالة من التقديس باعتبارها مسقط رأس كيم جونغ-إيل.

وتجري الانتخابات في العاصمة بيونغ يانغ في جو احتفالي.

يقول رئيس اللجنة المحلية التحضيرية للانتخابات، هيون بيونغ-تشول، في تصريح لوكالة أسوشيتد برس: "من خلال هذه الانتخابات سنبين قوة روابط الوحدة بين الجيش والشعب"، وأن الكوريين "موحدون خلف قائدهم".

ونقلت الوكالة أيضا عن أحد سكان بيونغ يانغ، ري سونغ-غون، قوله إنه صوت بالموافقة على مرشح منطقته.

وأضاف: "سأسخر كل ما أوتيت من فطنة وقوة لتعزيز نظامنا الاشتراكي المتوجه إلى الجماهير، والذي صممه وطوره جنرالاتنا".

وتأتي هذه الانتخابات بعد ثلاثة أشهر من إعدام عم كيم، تشانغ سونغ-ثيك، الذي كان يتمتع بنفوذ في السلطة.

وأعلنت كوريا الشمالية أنها أعدمت تشانغ بعد إدانته "بالخيانة".

المزيد حول هذه القصة