أوروبا ستبحث "تصعيد الرد" حال عدم تراجع روسيا عن التدخل في القرم

مصدر الصورة bb
Image caption من المقرر أن يجري الاستفتاء على انفصال القرم الأحد المقبل

حذر وزير الخارجية الألماني فرانك والتر شتانمير من أن الاتحاد الأوروبي سيبدأ في بحث المزيد من الردود حال عدم اظهار روسيا مؤشرات للتراجع عن خططها للتدخل العسكري في شبه جزيرة القرم الأوكرانية خلال عطلة نهاية الأسبوع الحالي.

وقال شتاينمر أثناء زيارة للعاصمة الأستونية تالين "إذا مرت عطلة نهاية الأسبوع بلا تغيير واضح في موقف روسيا سوف نشرع في بحث مستوى جديد من التدابير".

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي لا يريد اللجوء إلى خيار المواجهة لكنه أكد على أن ما تقوم به روسيا "يجعل الاستعداد لذلك الخيار أمر حتمي".

وواصلت القوات الموالية لروسيا تعزيز سيطرتها على شبه جزيرة القرم الاوكرانية دون أي مقاومة.

وقرر حلف شمال الأطلسي (الناتو) نشر طائرات الإنذار المبكر (الأواكس) التابعة له والموجودة في بولندا ورومانيا لمراقبة حدود أوكرانيا.

جهاز أمن مستقل

في سياق متصل، أعلن العاملون في الخدمات الأمنية في القرم تشكيل جهاز أمني مستقل لضمان أمن وسلامة سكان شبه الجزيرة، بحسب وكالة أنباء انترفاكس أوكرانيا.

وقال اتحاد ضباط الجهاز الأمني الجديد في بيان إنه تم التوصل لقرار جماعي لاطلاق وكالة أمنية مستقلة مشيرا إلى أن أهم العوامل التي أفضت إلى ذلك كانت "تصاعد نبرة القومية ورهاب الأجانب اضافة إلى موقف كييف العدواني تجاه استقلال القرم" بحسب البيان.

هذا وأصدرت الخارجية الروسية بيانا تستهجن فيه قرار الادارة الأمريكية تقديم مليار دولار كمساعدة للادارة الجديدة في كييف.

وكانت المفوضية الاوروبية وافقت على تقديم ما قيمته 500 مليون يورو من المساعدات التجارية لاوكرانيا، كما قررت رفع رسوم الاستيراد المفروضة على المنتجات الزراعية الاوكرانية وذلك في محاولة لدعم الاقتصاد الاوكراني المتهالك.

ومن المقرر أن يجري استفتاء حول انفصال القرم الأحد المقبل.

وتقول أوكرانيا والغرب إن عملية التصويت لن تكون شرعية.

المزيد حول هذه القصة