السجن لبريطانية عاقبت قطها بوضعه في الميكروويف

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption طبخت القط عقابا له

قضى حاكم بريطاني بسجن سيدة تعاني من مشاكل عقلية لمدة 14 شهرا لقتلها قطها الاليف "بطبخه" في فرن الميكروويف.

وكانت السيدة التي تدعى لورا كونليف، والتي تبلغ من العمر 23 عاما، قد اعترفت بوضع القط، واسمه ماوغلي، في الفرن عقابا له على مهاجمته سمكة الزينة التي تملكها.

وكانت لورا قد شغلت الفرن لمدة خمس دقائق، ولكنها اطفأته بعد دقيقة واحدة بعد ان استوعبت خطورة فعلتها، ولكن القط مات بعد قليل.

وقال الحاكم جون فوستر للمتهمة "كان تصرفا قاسيا جدا من جانبك بحق حيوان كان يثق بك ويعتمد عليك."

وقال القاضي إن الغرض من الحكم ان تكون لورا عبرة لمن اعتبر. كما قضى الحكم بمنع لورا من الاحتفاظ بالحيوانات مدى الحياة.

ولكن بعض اقارب المتهمة ردوا بغضب على قرار الحكم، وهتفوا في قاعة المحكمة بأنها لم تكن تعي ما تفعل.

اما محامي لورا، فقال إن موكلته تعاني من الكآبة الذهانية المزمنة، وانها اخضعت لقيود قانون السلامة العقلية اكثر من عشرين مرة.

ولكن محامي الجمعية الملكية لمحاربة القسوة تجاه الحيوانات RSPCA، وهي الجهة التي اقامت الدعوى، حاججوا بأن ما من دليل ان لورا كانت تعاني من نوبة كآبة عندما قامت بفعلتها.

المزيد حول هذه القصة