الصين: لن نفقد الأمل بالعثور على الطائرة المفقودة

مصدر الصورة AFP
Image caption اظهرت صور فضائية نشرتها الصين ما يشبه حطام طاف في بحر الصين الجنوبي

تعهد رئيس الحكومة الصينية لي كيشيانغ بالمضي قدما في جهود البحث عن طائرة الركاب الماليزية المفقودة "طالما هناك بريق أمل" بالعثور عليها.

وتأتي تعليقات لي الاخيرة فيما تقوم كل من ماليزيا وفيتنام بدراسة صور فضائية نشرتها الصين تظهر ما يشبه حطاما طافيا في بحر الصين الجنوبي.

ولكن ثمة تقارير اشارت الى ان الماليزيين والفيتناميين لم يتمكنوا من العثور على أي حطام في المكان المشار اليه في الصور الصينية.

ولكن وزير النقل الماليزي قال في وقت لاحق إن الصور الفضائية الصينية قد نشرت بطريق الخطأ.

كما فند الوزير هشام الدين حسين ما جاء في تقرير امريكي من ان الطائرة قد تكون قد واصلت التحليق لعدة ساعات بعد فقدان الاتصال بها.

وقال الوزير للصحفيين في مطار كوالا لامبور الدولي السفارة الماليزية في بكين اوضحت بأن الصور الفضائية التي نشرتها الجهات الصينية نشرت بطريق الخطأ، وانها "لا تظهر اي حطام من الطائرة الماليزية المفقودة."

كما نفى الوزير الماليزي ما اوردته صحيفة الوول ستريت جورنال من ان الطائرة واصلت بث معلومات عن محركيها الى الشركة المصمنعة رولز رويس لمدة اربع ساعات بعد ان فقد الاتصال بها.

وقال إن فريقه تحدث الى الخطوط الجوية الماليزية وشركة رولز رويس، وانهما اكدا ان التقارير "غير دقيقة."

وكانت الطائرة الماليزية البوينغ 777 المشار اليها بالرحلة MH370 والمتجهة من عاصمة ماليزيا كوالا لامبور الى بكين قد اختفت في الساعات الاولى من يوم السبت وعلى متنها 239 راكبا.

وما لبثت فرق انقاذ من عدة دول تقوم بالبحث عن الطائرة المفقودة في البحر على جانبي شبه الجزيرة الماليزية دون ان تعثر على اي اثر لها.

وكانت الصور الفضائية التي التقطها اقمار اصطناعية صينية، والتي نشرتها بكين يوم الاربعاء، قد اظهرت ما يشبه اجساما طافية على سطح البحر على مسافة 250 كيلومترا من آخر مكان معلوم للطائرة.

ولم تثبت صحة تقارير وردت سابقا عن رؤية حطام.

"اجسام طافية"

وقال رئيس الحكومة الصينية، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي عقد عند انفضاض الجلسات السنوية لمجلس الشعب في بكين، "لن نفقد الأمل بأي دليل تم العثور عليه. فهذه عملية بحث كبرى تشارك فيها العديد من الدول."

وحث رئيس الحكومة لي ماليزيا على تكثيف جهودها للبحث عن الطائرة التي كان اكثر من ثلثي ركابها من الصينيين قائلا "طلبت الحكومة الصينية من الاطراف ذات العلاقة زيادة التنسيق والتحقيق في المسببات والعثور على الطائرة باقرب وقت ممكن والتعامل مع كل المتعلقات بشكل سليم."

وكانت وزارة الخارجية الصينية قد اشتكت في وقت سابق من "الفوضى" التي شابت المعلومات التي نشرتها السلطات الماليزية حول مسار الطائرة.

وكانت الطائرة قد اختفت من على شاشات الرادار بعد اقلاعها من مطار كوالا لامبور الدولي بساعة تقريبا.

ولم تصدر عنها اي نداءات استغاثة.

وكانت الصور الفضائية الصينية قد التقطت يوم الاحد، اي بعد يوم واحد من اختفاء الطائرة، ولكنها لم تنشر الا يوم الاربعاء.

وقال مسؤول في المركز الصيني لمعلومات الاقمار الاصطناعية - الجهة التي التقطت الصور - لبي بي سي إن تحليل الصور استغرق الكثير من الوقت.

ومن جانبه، قال مدير هيئة الطيران المدني في الصين لي جياشيانغ "لقد عثرت الاقمار الاصطناعية الصينية على دخان واجسام طافية على سطح الماء، ولكننا لا نستطيع ان نؤكد بعد ان هذه لها علاقة بالطائرة المفقودة."

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤولين امريكيين قولهم إن اقمار التجسس الامريكية لم تستشعر وجود اي اثر لانفجار في المنطقة التي اختفت فيها الطائرة وقت اختفاءها.

وكانت السلطات الماليزية قد كشفت في وقت سابق ان الاتصال اللاسلكي الاخير بالطائرة المح الى ان كل شيء كان على ما يرام على متنها.

مصدر الصورة BBC World Service
مصدر الصورة BBC World Service
مصدر الصورة BBC World Service
مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة