الأزمة الأوكرانية : أوباما يتعهد بـ "الوقوف مع أوكرانيا" في النزاع مع روسيا

مصدر الصورة Getty
Image caption أوباما أكد لياتسينيوك أن المجتمع الدولي سوف يجعل روسيا تدفع ثمن تحركاتها العسكرية في القرم الأوكرانية.

تعهدت الولايات المتحدة "بالوقوف إلى جانب أوكرانيا" في نزاعها مع روسيا. وجددت تحذيرها لموسكو من عواقب الاستمرار في التدخل العسكري في منطقة القرم الأوكرانية.

ويأتي التحذير الأمريكي قبل أربعة أيام من إجراء استفتاء في شبه جزيرة القرم بشأن الانفصال عن أوكرانيا .

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن روسيا ستواجه عقوبات مالم تنه تدخلها في المنطقة.

وعقب مباحثاته مع رئيس وزراء اوكرانيا المؤقت أرسيني ياتسينيوك، في البيت الأبيض، قال أوباما إنه لا يمكن لدولة أن تفرض على دولة أخرى ما تريد تحت التهديد بالسلاح.

وحذر أوباما نظيره الروسي فلاديمير بوتين من أن المجتمع الدولي "سوف يضطر لأن يفرض تكاليف" ما لم تسحب روسيا قواتها من القرم.

"قرار رمزي"

من ناحيته قال ياتسينيوك إن بلاده الآن جزء من العالم الغربي ولن تستسلم أبدا.

وقال "ليس مقبولا على الإطلاق أن تكون هناك قوات روسية على الأراضي الأوكرانية في القرن الحادي والعشرين، الأمر الذي يعد انتهاكا للاتفاقات والمعاهدات الدولية".

وصوتت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي على تقديم دعم للحكومة الأوكرانية الجديدة في صورة ضمانات قروض بقيمة مليار دولار والسماح للحكومة الأمريكية بفرض عقوبات على مسؤولين روس وأوكرانيين.

وفي الأمم المتحدة، قال دبلوماسيون إن دولا غربية تعد لاستصدار قرار جديد "رمزي" من مجلس الأمن يؤكد على سيادة أوكرانيا.

ومن المتوقع أن تستخدم روسيا حق النقض "الفيتو" لمنع استصدار القرار الذي سوف يشير إلى الاستفتاء في القرم يوم الأحد المقبل بشأن انضمام القرم إلى روسيا بدلا من بقائها ضمن الأراضي الأوكرانية.

المزيد حول هذه القصة