قط منزلي ضخم يتخذ أسرة أمريكية رهينة

Image caption يبلغ عمر القط لوكس 4 سنوات ويتعدى وزنه 10 كيلوجرامات

اضطرت اسرة من ولاية اوريغون الأمريكية إلى الاستعانه بخدمة الطوارئ (911) لانقاذهم من قطهم المنزلي الشرس الذي يبلغ وزنه نحو 10 كيلوجرامات.

وهاجم القط لوكس في البداية طفل الأسرة البالغ من العمر سبعة أشهر قبل أن يدفعه لي بالمر رب الأسرة بعيدا وهو ما زاده شراسة.

وقال بالمر في اتصاله بالنجدة في بورتلاند، أكبر مدن الولاية، "نحن محتجزون في غرفة النوم وهو لن يسمح لنا بالخروج".

واضاف "لقد خرج عن السيطرة بعد أن دفعته في مؤخرته، لقد أصبح في غاية العنف".

وحصلت صحيفة "ذا اوريغانيون" على نص مكالمة بالمر للنجدة والتي فصل خلالها سلوك القط الضخم البالغ من العمر أربع سنوات.

وأشار بالمر إلى أنه حاول الاتصال بخدمة السيطرة على الحيوانات دون جدوى قبل أن يضطر إلى اللجوء إلى خدمة الطوارئ.

وقال رب الأسرة خلال المكالمة التي ظهر فيها صوت مواء عالي "إنه قط عنيف بالأساس ويحتجزنا الأن داخل غرفة النوم وهو خارجها".

وأضاف موجها سؤاله لموظفة الطوارئ "هل يمكنك سماع صوته؟".

وتمكنت الشرطة من السيطرة على القط باحتجازه بشرك للكلاب.

وقال بالمر بعد انتهاء الموقف إن اسرته تبحث الخطوة التي يجب اتخاذها مؤكدا أن الهدف الرئيسي هو ابعاد لوكس عن الطفل ومراقبة سلوك القط عن كثب.