اسقاط التهم عن الدبلوماسية الهندية التي اثارت ازمة مع واشنطن

 دفياني خوبراجاده مصدر الصورة BBC World Service
Image caption خوبراجاده عملت نائبة للقنصل الهندي العام في نيويورك

اسقط قاضي امريكي كافة التهم عن ديفياني خوبراجاده الدبلوماسية الهندية التي تسببت في خلاف دبلوماسي بين بلادها وواشنطن.

وقال القاضي إن خوبراجاده كانت تتمتع بحصانة دبلوماسية في الوقت التي وجهت إليها اتهامات بتزوير تأشيرات ودفع مرتب منخفض لخادمتها.

وقال محامي الدبلوماسية الهندية، التي غادرت إلى بلادها إثر توجيه الاتهامات لها، نقلا عنها إنها شعرت بأن القانون تم انفاذه أخيرا.

وقال والد الدبلوماسية لبي بي سي الهندية "إنها أسعد لحظات حياتنا بعد أن كشف أن كل ما حدث كان كذبة".

وطالبت نيودلهي باعتذار الولايات المتحدة بعد اعتقال خوبراجادة وتعرضها لتفتيش الجسدي في نيويورك مشيرة إلى أنها شعرت بـ "الصدمة والفزع" لما وصفته "بالاهانات" التي وجهت الى دفياني خوبراجاده.

وقال بريت بهارارا المدعي العام الأمريكي إن الدبلوماسية عوملت بكثير من الكياسة أثناء اعتقالها وتم تفتيشها بواسطة سيدة بحسب الممارسات القياسية في الحالات المماثلة.

واتخذت دلهي سلسلة من الاجراءات ضد الولايات المتحدة ردا على اتهام دفياني خوبراجاده.

كانت خوبراجاده اعتقلت في ديسمبر/كانون الاول على خلفية الاتهامات السابقة ثم غادرت إلى بلادها في يناير/كانون الثاني ورفضت الهند اسقاط الحصانة الدبلوماسية عنها.

يذكر أن ذلك الحكم يتيح للنائب العام توجيه لائحة اتهامات جديدة بحق الدبلوماسية الهندية.

المزيد حول هذه القصة