كيري: خطوات غربية ضد روسيا في حال اجراء استفتاء القرم

مصدر الصورة Reuters
Image caption اعرب كيري عن خشيته من ان توتر العلاقات بين واشنطن وموسكو على خلفية الازمة في اوكرانيا سيؤثر على التعاون بين البلدين حول سوريا

قال وزير الخارجية الاميركية جون كيري إن الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة سيعلنان الاثنين خطوات جدية ضد روسيا في حال مضت قدما باجراء الاستفتاء حول مصير القرم.

وأضاف كيري خلال جلسة استماع في لجنة المخصصات في مجلس الشيوخ ان الاستفتاء غير مبرر وغير شرعي، داعيا موسكو الى احترام القانون الدولي.

واعرب كيري عن خشيته من ان توتر العلاقات بين واشنطن وموسكو على خلفية الازمة في اوكرانيا سيؤثر على التعاون بين البلدين حول سوريا.

ميركل تحذر

حذرت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الخميس بأن روسيا قد تتحمل ثمنا سياسيا واقتصاديا باهظا اذا رفضت تغيير سلوكها ازاء اوكرانيا، وقالت إن زعماء الدول الغربية متحدون في استعدادهم لفرض عقوبات على موسكو اذا رأوا ذلك ضروريا.

وقالت ميركل في اشد عبارات استخدمتها منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية، ومزيلة الشكوك من ان المانيا كانت تسعى لتجنب المواجهة مع روسيا، إن سياسة موسكو ستقود الى ما وصفتها بـ "كارثة" لاوكرانيا واكثر من ذلك.

وقالت إن سياسة روسيا "ستغير علاقة الاتحاد الاوروبي مع روسيا، وستسبب ضررا كبيرا لروسيا سياسيا واقتصاديا."

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

واعترفت ميركل في كلمة القتها امام البرلمان الالماني البوندزتاغ في برلين بأن الجهود التي بذلتها لاقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسلوك طريق المفاوضات بواسطة "مجموعة اتصال" مع حكومة كييف الانتقالية (التي تتهمها موسكو بالانقلاب على الرئيس الأوكراني الشرعي فيكتور يانوكوفيتش) قد فشلت، وان الوقت آخذ بالنفاد.

يذكر ان المانيا تستورد ثلث حاجتها من الغاز من روسيا، كما تنشط في روسيا اكثر من ستة آلاف شركة المانية.

وبين استطلاع للرأي اجري في المانيا الاسبوع الماضي ان غالبية الالمان يعارضون فرض عقوبات على روسيا.

حرس وطني من النشطاء

في سياق متصل، صوت البرلمان الاوكرني على تشكيل قوات للحرس الوطني تضم نشطاء شاركوا في تظاهرات كييف دعما لأجهزة الدفاع بالبلاد.

وقال اندري باروبلي رئيس الحرس الوطني إن القوة الجديدة ستنشر لحماية الحدود والأمن العام ومنع "الأنشطة الارهابية".

وجاء التصويت استباقا لاستفتاء مقرر الأحد بشأن انفصال شبه جزيرة القرم التي تسيطر عليها حاليا قوات موالية لروسيا.

في غضون ذلك، أعلنت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وقف المحادثات بشأن الاستعدادات لاستضافة قمة الدول الصناعية الكبري (سبعة + 1) في سوتشي وتخفيف القيود على تأشيرات الدخول إلى أوروبا والعكس.

ولم تبرر المنظمة، ذات الـ 34 عضوا قرارها، بيد أنها أكدت أن ردها سيكون اكثر ايجابية بشأن طلب مماثل لأوكرانيا.

وأقر رئيس لجنة العلاقات الدولية بالبرلمان الروسي (الدوما) بمشاركة قوات بلاده في السيطرة على شبه جزيرة القرم وهو ما يناقض التصريحات الروسية الرسمية بأن القوات بالقرم "وحدات للدفاع عن النفس".

مناورات

من جانب آخر، قالت روسيا الخميس إن قواتها ستجري مناورات بالدروع والمدفعية وسلاح المشاة في ثلاث مناطق محاذية لحدودها مع أوكرانيا.

ويتزامن هذا الاعلان مع انطلاق مناورات يشارك فيها الآلاف من جنود المظلات الروس قرب أوكرانيا الخميس.

وجاء في بيان اصدرته وزارة الدفاع الروسية ان القوات المسلحة "كثفت تدريباتها الميدانية في مناطق روستوف وبيلغورود وكورسك المحاذية لاوكرانيا."

المزيد حول هذه القصة