باكستانية تضرم النار في نفسها اثر اسقاط الاتهامات عمن حاولوا اغتصابها

مصدر الصورة

توفيت فتاة باكستانية اثر إضرام النار في نفسها اثر اسقاط الاتهامات عن الرجال الذين حاولوا اغتصابها.

وسكبت أمينة بيبي، 18 عاما، وهي طالبة جامعية، البنزين على نفسها ثم أشعلت النار فيه يوم الخميس خارج مركز للشرطة بالقرب من مدينة مظفر جاره في إقليم البنجاب في شرق باكستان.

وزعمت بيبي أن الشرطة لم تقم بالتحقيقات اللازمة اثر التقدم ببلاغ أنها تم الاعتداء عليها جنسيا من قبل عدد من الرجال بينما كانت في الطريق الى الجامعة في يناير/كانون الاول الماضي.

واسقطت الشرطة الاتهامات عن المشتبه بهم، قائلة إنه لا توجد أدلة كافية.

وأوضح رشيد رحمن الناشط في مجال حقوق الانسان في باكستان في مقابلة معه أن بيبي تعرضت لمحاولة اعتداء جنسي وليس للاغتصاب وأن عدد المتهمين كان ثلاثة رجال.

وأظهر تسجيل فيديو صوره أحد المارة امرأة ترتدي الحجاب اشتعلت النار في جسدها وجهها مشوه وتتألم.

وقال عثمان اكران غوندال قائد الشرطة في مظفر جارة إن بيبي توفيت جراء الحروق التي تعرضت لها.

وتندر حالات الاغتصاب في باكستان وعادة لا تبلغ المغتصبات الشرطة خشية الفضيحة.