استفتاء القرم : الناخبون المؤيدون لروسيا يتدفقون على مراكز التصويت

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يتدفق المناصرون لمحاولة انفصال القرم عن أوكرانيا وانضمامها إلى روسيا على صناديق الاقتراع للتصويت على الاستفتاء على وضع الجزيرة الذي ترفضه حكومة أوكرانيا المركزية والقوى الغربية.

وقال ميخايلو ماليشيف، مسؤول هيئة الانتخابات، إن 44.27 في المائة من الناخبين أدلوا بأصواتهم بعد مرور ست ساعات من فتح مراكز التصويت.

وأيدت الغالبية الكاسحة من الناخبين الذين تحدثوا مع الصحفيين انفصال شبه جزيرة القرم عن أوكرانيا. ويقاطع الكثير من المعارضين الاستفتاء.

وتدين السلطات في كييف، المدعومة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، الاستفتاء بوصفه "غير شرعي".

ويقول المراسلون إن الاستفتاء يجري في اجواء احتفالية مع تحليق الأعلام الروسية والقرمية والناس يتمنون لبعضهم البعض "يوم تصويت سعيد".

ويتمتع نحو 1.5 مليون ناخب بحق التصويت.

ومن المتوقع ظهور النتائج الأولية بعد فترة قصيرة من انتهاء التصويت.

ويعتبر المواطنون من العرقية الروسية أغلبية واضحة في القرم، حيث يشكلون 58.5 في المئة من إجمالي السكان. ومن المتوقع أن يصوتون لصالح انضمام الإقليم إلى روسيا.

ويقاطع تتار القرم الاستفتاء بعدما تعهدوا بالولاء للحكومة في كييف.

وتسيطر قوات روسية بشكل فعلي على الإقليم.

ودعا رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك الاحد لإرسال مراقبين أجانب تابعين لمنظمة الامن والتعاون الاوربية إلى شرق وجنوب البلاد.

وقال ياتسينيوك في بيان "يجب أن يشمل تفويضهم شرق وجنوب أوكرانيا بما في ذلك القرم".

وشوهد بعض الناخبين يدلون بأصواتهم قبل الموعد الرسمي لبدء التصويت في مركز للاقتراع في سيفاستوبلول في واحد من الخروقات المحتملة بحسب وكالة فرانس برس.

وتم ابعاد عدد من الصحفيين الاجانب من بعض مراكز الاقتراع على الرغم من حصولهم على تصريح من سلطات القرم.

وأضافت الوكالة أن هناك دعاية واضحة للانضمام لروسيا في صورة تدريبات على حفلات ورقصات تقليدية ستقام للاحتفال بالنتيجة المؤيدة للانضمام لموسكو.

ونفى ماليشيف تقاريرعن أن المواطنين الروس سمح لهم بالتصويت، وقال إن سكان القرم فقط او الحاملين لجوازات السفر الأوكرانية يسمح لهم بالتصويت.

هدنة مع روسيا

ووافق وزيرا الدفاع في روسيا وأوكرانيا على هدنة في القرم حتى 21 مارس/اذار، حسبما قال وزير الدفاع الاوكراني المؤقت.

وقال ايهور تينيوخ للصحفيين على هامش اجتماع لمجلس الوزراء الاوكراني "تم التوصل لاتفاق مع الاسطول في البحر الاسود ووزارة الدفاع الروسية على هدنة في القرم حتى 21 مارس".

مصدر الصورة AP
Image caption يشكل المواطنون من العرقية الروسية أغلبية في القرم

وأضاف "لن تتخذ أي اجراءات ضد منشآتنا العسكرية في القرم في هذه الفترة".

وتدخلت روسيا في شبه جزيرة القرم من خلال السيطرة على مبان حكومية واعتراض القوات الأوكرانية في قواعدها. وجاء ذلك بعد سقوط نظام حكم فيكتور يانكوفيتش، رئيس أوكرانيا الحليف لموسكو، يوم 22 فبراير/ شباط إثر مظاهرات استمرت عدة أشهر ضد حكمه.

ويعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن "فاشيين" و"متشددين من اليمين المتطرف" استولوا على السلطة في كييف.

وينفي الكرملين نشر قوات إضافية في القرم، ويقول إن الموجود هناك "قوات للدفاع عن النفس".

وعشية بدء التصويت، عرقلت روسيا مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي يدين الاستفتاء.

وحصل مشروع القرار، الذي صاغته الولايات المتحدة، على دعم 13 عضوا في مجلس الأمن من إجمالي عدد أعضائه الخمسة عشر. وامتنعت الصين - التي تعد بمثابة حليف لروسيا - عن التصويت.

المزيد حول هذه القصة