إحراق مركز هندوسي بباكستان بعد مزاعم بتدنيس القرآن

باكستان
Image caption يفرض قانون باكستاني مثير للجدل عقوبة الإعدام على أي شخص مدان بتدنيس القرآن أو التجديف

أضرم حشد غاضب من المسلمين الباكستانيين النار في مركز هندوسي في منطقة السند الواقعة في جنوب البلاد بعد انتشار مزاعم مفادها بأن شخصا هندوسيا دنس نسخة من المصحف، حسب الشرطة المحلية.

وقال أنور لاغاري، الضابط المسؤول عن الشرطة المحلية إن حشدا من نحو 200 شخصا غاضبا تجمعوا بالقرب من المركز الهندوسي ثم هاجموه.

ويقع المركز الهندوسي بالقرب من معبد هندوسي.

ونقلت الشرطة الهندوسي المشتبه به وأسرته إلى مكان آمن.

وأضاف ضابط الشرطة قائلا إن الهندوسي استأجر المنزل من أسرة مسلمة ثم تولى أعمال النظافة فيه قبل أن ينتقل للعيش فيه.

ووقع الحادث خلال الليل في مدينة لاركانا في أعقاب قول بعض الناس إنهم شاهدوا صفحات محترقة من القرآن في كيس قمامة بالقرب من منزل ينتمي إلى هندوسي.

وألقت الشرطة القنابل المسيلة للدموع وأطلقت طلقات تحذيرية في الهواء لتفريق المحتجين الذين كانوا يحاولون إضرام النار في معبد هندوسي ومنازل تقع في جوار المعبد.

ويقول مراسلو بي بي سي إن نشوب أعمال عنف مرتبطة بمزاعم تدنيس القرآن وأعمال تجديف أخرى أمر مألوف في باكستان المحافظة.

ويفرض قانون باكستاني مثير للجدل عقوبة الإعدام على أي شخص مدان بتدنيس القرآن أو التجديف لكن الحشود الغاضبة غالبا ما تحاول تطبيق القانون بنفسها إذ تهاجم المشتبه به بالتدنيس أو التجديف والذي يكون غالبا شخصا منتميا إلى إحدى الأقليات الدينية في باكستان.

المزيد حول هذه القصة