روسيا تعترف بالقرم دولة مستقلة ذات سيادة

مصدر الصورة Getty IMAGES
Image caption الجنود الموالون لروسيا يسيطرون فعليا على القرم حتى قبل الاستفتاء على الانفصال عن أوكرانيا.

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما رئاسيا يعترف بالقرم دولة ذات سيادة، ما يمهد لانضمامها إلى روسيا.

وقال المرسوم إنه أخذ في الاعتبار الاستفتاء الذي أجري الأحد في القرم، وأكدت نتائجه تأييد 97 في المئة من الناخبين الانفصال عن أوكرانيا.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الاستفتاء غير قانوني، وفرضا عقوبات على 21 مسؤولا روسيا وأوكرانيا.

وتشمل العقوبات منع المسؤولين من دخول دول الاتحاد الاوروبي وتجميد ممتلكاتهم في أراضي الدول الاعضاء ال28.

وقال الاتحاد الأوروبي إن هؤلاء المسؤولين لعبوا دورا رئيسيا في الاستفتاء في القرم.

وكانت كاثرين أشتون ممثلة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي قد قالت إن الاستفتاء باطل طبقا للدستور الأوكراني.

وأضافت "لايمكن لأوروبا أن تسكت وتعتبر أن هذا الأمر يمكن أن يحدث".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"مزيد من العزلة"

من جانبه، قال الرئيس الامريكي باراك أوباما في مؤتمر صحفي في واشنطن إن الولايات المتحدة "مستعدة لفرض مزيد من العقوبات"، مشير إلى أن هذا يتوقف على ما إذا ما كانت روسيا ستصعد أم تنزع فتيل تصعيد الموقف.

وحذر أوباما بأن مشاركة موسكو في تصعيد الموقف في أوكرانيا لن تحقق سوى مزيد من العزلة لها في العالم.

وأعلنت الولايات المتحدة الامريكية أنها فرضت عقوبات مالية على 7 من كبار المسؤولين وأعضاء البرلمان الروس بالإضافة إلى 4 من قيادات الانفصال في القرم.

وتشمل العقوبات الامريكية سيرغي أكسيونوف الرئيس الانتقالي للقرم وديميتري روغوزين أحد نواب رئيس الحكومة الروسية وفالينتينا ماتفينكو رئيسة مجلس الاتحاد "الغرفة العليا" في البرلمان الروسي.

وقبيل ساعات من قرار الاتحاد الاوروبي طلب البرلمان المحلي في شبه جزيرة القرم رسميا الانضمام إلى روسيا.

نداء للاعتراف

مصدر الصورة AFP
Image caption في العاصمة الأوكرانية كييف، تجمع الأوكرانيون أمام البرلمان للتعبير عن تأييدهم لسعي الحكومة الغاء إجراءات روسيا في القرم.

وأعلن البرلمان صباح الإثنين استقلال شبه الجزيرة عن أوكرانيا مؤكدا أن جميع الممتلكات التابعة للحكومة الأوكرانية في شبه الجزيرة ستخضع للتأميم بشكل عاجل.

وجاء في وثيقة أقرها أعضاء البرلمان "تناشد جمهورية القرم منظمة الأمم المتحدة وجميع دول العالم الاعتراف بها كدولة مستقلة".

في هذه الأثناء وافق البرلمان الأوكراني في كييف على قرار إعادة انتشار نحو 40 ألف من جنود الاحتياط بالجيش طبقا لما قال إنه "حالة الحرب".

وقال مراسل بي بي سي في أوروبا كيفين هاويت إن "السؤال الذي يطرح نفسه الآن، هل سيفرض عقوبات على الأشخاص المشاركين بوضع اليد على شبه جزيرة القرم، أم أنها ستستهدف الدائرة المقربة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

المزيد حول هذه القصة