منظمة أوكسفام: مداخيل 5 عائلات بريطانية تفوق مداخيل 20 في المئة من أفقر السكان

مصدر الصورة PA
Image caption تمثل النسبة المحدودة من أثرياء بريطانيا 0.1 في المئة من مجموع السكان

قالت منظمة أوكسفام الخيرية إن خمس عائلات في بريطانيا فقط أضحت أغنى من 20 في المئة من مجموع سكان البلد الأكثر فقرا أي 12.6 مليون شخص.

وأظهر تقرير أوكسفام أن نسبة 0.1 في المئة من السكان ارتفعت دخولهم بمبلغ 24 ألف دولار سنويا بينما ارتفعت دخول 90 في المئة من سكان بريطانيا الأكثر فقرا بـ 2.82 دولار أسبوعيا أي 147 دولارا سنويا.

وأضافت أوكسفام أن الأرقام المتوفرة تظهر أن المجتمع البريطاني أصبح يعاني من الانقسامات الطبقية بشكل كبير.

ومضت أوكسفام للقول إن هذه العائلات، التي يتصدرها دوق ويسمنستر جيرالد غروسفينور الذي يملك مساحات واسعة من الأراضي ذات المواقع المهمة في العاصمة لندن، تملك (أي العائلات) نحو 47 مليار دولار.

ويملك غروسفينور بمفرده 7.9 مليار دولار أي أكثر من 10 في المئة من مجموع سكان بريطانيا الأكثر فقرا.

وقالت المنظمة الخيرية إن التفاوت الطبقي يولد "حلقة مفرغة حيث يتكدس الغنى والسلطة بشكل متزايد في أيادي قلة من الناس بينما يظل باقي الناس يعيشون على الكفاف".

ودعت منظمة أوكسفام الحكومة البريطانية لفرض إجراءات فعالة من أجل مكافحة التملص الضريبي.

كما دعت أوكسفام الحكومة لدراسة إمكانية فرض ضرائب جديدة على الأفراد من ذوي الغنى الفاحش.

وقال ناطق باسم المنظمة الخيرية إن النخبة الثرية في بريطانيا تزداد غنى بشكل كبير بينما تكافح ملايين الأسر جاهدة لتدبير أمورها المعيشية.

المزيد حول هذه القصة