تسريبات سنودن: الامريكيون "يتنصتون على مليارات المكالمات الهاتفية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption مؤيدون لادوارد سنودن في البرازيل

قالت وسائل إعلام أمريكية بأن وكالة الأمن القومي في الولايات المتحدة طورت نظام مراقبة قادرا على تسجيل جميع الاتصالات الهاتفية في إحدى الدول الأجنبية.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أنه تم البدء في استخدام هذا البرنامج قبل خمس سنوات، وبلغ ذروة طاقته الاستيعابية في عام 2011، عندما كان بمقدوره مراقبة مليارات الاتصالات الهاتفية.

واستندت الصحيفة في تقريرها في هذا الشأن إلى مقابلات أجرتها مع أشخاص قالت إنهم على دراية مباشرة بالبرنامج، إضافة إلى وثائق حصلت عليها من "إدوارد سنودن" المحلل السابق لدى وكالة الأمن القومي.

ووصفت جماعات الحقوق المدنية التقرير بأنه "تقشعر منه الأبدان" بينما رفضت الادارة الامريكية التعليق.

واستخدمت وكالة الأمن القومي شريحة تعريف داخلي بالبرنامج، المعروف باسم "Mystic" أو "الغامض، نقش عليها رسم كرتوني لساحر يستخدم هاتف محمول كعصاة سحرية.

ويستخدم البرنامج في التقاط كافة المكالمات التي تتم من خلال شبكات الهواتف الامريكية، بحسب الصحيفة.

وأشارت واشنطن بوست إلى انها بناء على طلب من السلطات الأمريكية فإنها لن تكشف الدول الأخرى التي تستخدم برنامج التصنت ولا الدولة التي شغلت بها الولايات المتحدة النظام.

ونقلت الصحيفة عن ملخص سري للبرنامج بأنه بامكانه تسجيل مليارات المكالمات الهاتفية التي تمسح تلقائيا بعد 30 يوما لالتقاط المزيد.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض عند سؤاله عن البرنامج في الإحاطة اليومية للبيت البيضاوي "بشكل عام، نحن لا نعلق على كل التقارير أو المزاعم".

وصرح جميل جعفر الناشط في الاتحاد الامريكي للحقوق المدنية لرويترز بأن البرنامج هو "أحد أدلة مدى خطورة برامج التنصت الجماعي".

في غضون ذلك، ظهر سنودن، الذي فر إلى روسيا، في هيئة انسان آلي عبر الأقمار الصناعية في مؤتمر لشركة TED الشهيرة في فانكوفر بكندا وقال "هناك المزيد من المعلومات الأكثر اهمية سيتم الكشف عنها لاحقا".

المزيد حول هذه القصة