نائب رئيس كولومبيا يرفض منصب سفير في البرازيل بسبب كلبه

رفض نائب الرئيس الكولومبي انجيلينو غارزون العمل كسفير لبلاده في البرازيل بدعوى أن كلبه لن يتكيف مع الطقس الحار هناك مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال نائب الرئيس الكولومبي إن الطقس الحار في البرازيل قد يضر بصحة كلبه

رفض انجيلينو غارزون، الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس الجمهورية الكولومبي، العمل كسفير لبلاده في البرازيل بدعوى أن كلبه لن يتكيف مع الطقس الحار هناك.

وفي مقابلة مع مجلة "سيمانا" الكولومبية، قال غارزون إن المناخ في البرازيل قد يضر بصحة الكلب، وهو من فصيلة جيرمن شيبرد.

وأصدرت وزيرة الخارجية الكولومبية ماريا أنجيلا هولغوين بيان اعتذار للبرازيل، التي تعد شريكا تجاريا رئيسيا لكولومبيا.

وبعث غارزن رسالة إلى الرئيس الكولومبي أوضح خلالها أنه رفض المنصب لأسباب شخصية وعائلية، ولكنه لم يذكر شيئا عن الكلب.

ووصفت هولغوين ما حدث بأنه "محرج للغاية"، مشيرة إلى أنها تشعر بالحزن وخيبة الأمل جراء ما حدث.

وأضافت: "عندما تحدث عن المشاكل الشخصية، كان من المتوقع أن يتحدث عن شيئ أكثر عمقا من ذلك. يبدو الأمر كما لو أنه لا يدرك أهمية البرازيل".

وأشارت هولغوين إلى أن "أعذار" غارزون أضرت بصورة كولومبيا في أمريكا اللاتينية ودورها كأحد أهم الشركاء التجاريين للبرازيل.

كلب كثيف الشعر

وكان غارزون (67 عاما) قد أعلن في وقت سابق من العام الجاري أنه لن يرشح نفسه لإعادة انتخابه نائبا للرئيس خوان مانويل سانتوس في 25 مايو/آيار.

وقال في مقابلة مع مجلة "سيمانا" إنه يدرس الترشح لمنصب عمدة العاصمة بوغوتا أو مدينة كالي.

وأضاف: "في الحكومة المحلية، يمكن أن يكون لديك تأثير أكبر في تحسين حياة الناس من منصب نائب الرئيس".

وقالت ماريا جيمينا دوزان، صحفية بمجلة "سيمانا"، إن الأسباب التي دفعت غارزون لعدم قبول وظيفة سفير في البرازيل لا تبدو مقنعة على الإطلاق.

ورد غارزون: "رفضت وظيفة السفير لأن الكلب الذي ترينه في هذه الصورة كثيف الشعر، ويمكن أن يؤثر المناخ الحار في البرازيل على صحته".

ودافع غارثون عن قراره في وقت لاحق، قائلا: "الكلب ليس مملوكا للحكومة، ولكنه يذهب مع انجيلينو [غارثون] أينما ذهب".

المزيد حول هذه القصة