مسلحون يهاجمون فندقا في كابول يقيم فيه موظفو الأمم المتحدة

أفغانستان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يسكن بالفندق موظفو الأمم المتحدة الذين سيراقبون الانتخابات الشهر المقبل

هاجم مسلحون فندقا فخما في العاصمة الأفغانية كابول يقيم فيه موظفو منظمة الأمم المتحدة، حسب شهود.

وأضاف الشهود أن المسلحين اقتحموا الفندق ثم أخذوا يطلقون النار بداخله.

ومن المقرر أن يراقب موظفو الأمم المتحدة الانتخابات الرئاسية التي ستشهدها أفغانستان الشهر المقبل.

ولم يتضح بعد ما إن كان سقط ضحايا جراء إطلاق النار.

وذكرت تقارير أن المسلحين مزودون بمسدسات.

وسمعت بداخل الفندق طلقتان على الأقل في الساعة الأخيرة، حسب ضابط في وحدة التدخل السريع الأفغانية المكلفة بالتعامل مع الأزمات.

وتطوق قوات الأمن الآن الفندق الذي يقيم فيه أجانب.

ويقول شهود لبي بي سي إن القوات الخاصة الأفغانية تمكنت من الدخول إلى الفندق ذي الخمسة نجوم ويحمل اسم "سيرينا".

وكانت قنوات أفغانية قالت إن الوضع غير واضح داخل الفندق.

وذكرت قناة خاصة أفغانية نقلا عن ضابط رفض الكشف عن هويته أن عدد المهاجمين ربما يبلغ أربعة.

وأضاف الضابط أن المهاجمين ربما أخذوا عددا من المقيمين رهائن داخل الفندق.

ومضت القناة للقول إن قوات الأمن الأفغانية تطوق الفندق.

وقالت قناة أخرى تسمى قناة تولو نقلا عن مسؤولين أمنيين إن لا أحد من المقيمين في الفندق أصيب جراء عملية الاقتحام.

وأضاف مراسل القناة إن أصوات إطلاق النار لا تزال تسمع داخل الفندق.

ويبعد فندق سيرينا بأقل عن كيلومتر واحد عن القصر الرئاسي والمؤسسات الحكومية الرئيسية.

المزيد حول هذه القصة