بورتوريكو تستعين بنصائح مواطنيها لإنعاش اقتصادها المتعثر

بورتوريكو تستعين بنصائح مواطنيها لإنعاش الاقتصاد مصدر الصورة Reuters
Image caption يعاني اقتصاد بورتوريكو من انكماش منذ عام 2006 إلى جانب ارتفاع معدل البطالة

طلبت حكومة بورتوريكو من مواطنيها أن يرسلوا إليها بأفكارهم وتصوراتهم بشأن سبل إنعاش اقتصادها الذي يعاني من حالة ركود.

وقالت إنغريد فيلا، المتحدثة باسم الحكومة، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة سان خوان إن المواطنين بإمكانهم طرح مقترحات "خاصة وقابلة للتطبيق" على موقع إلكتروني تابع للحكومة.

وأضافت فيلا أنها ترحب بكل الأفكار التي تهدف إلى الحد من تدفق العمالة الماهرة إلى الخارج وطرق التصدي للاقتصاد غير الرسمي إلى جانب قضايا أخرى.

وقالت إن ما يربو على 450 ألف شخص غادروا بورتوريكو خلال السنوات العشر الماضية.

وتعاني الجزيرة، وهي أرض تابعة للولايات المتحدة، من حالة ركود اقتصادي منذ عام 2006، كما تشير الأرقام الرسمية إلى تسجيل معدل بطالة بلغت نسبته 15.2 في المئة.

منصة إلكترونية

وقالت فيلا :"اتفقنا على طرح عملية واسعة النطاق تنطوي على مشاركة الجمهور، ودعوة البلاد بأكملها لطرح الأفكار."

وأضافت أنه من أجل تفعيل هذه العملية "خصصنا منصة إلكترونية تهدف إلى تلقي أكبر عدد من المقترحات."

كما شكلت الحكومة لجنة معنية بتقييم أي مقترح تحصل عليه بغية "تحديد أفضل (تصور) بما يتفق مع المعايير، ومن بينها الجدوى والمساواة والعدالة الاجتماعية والاستدامة والاستفادة إلى أقصى ما يحقق مصلحة البلاد."

وكان من بين بعض الأفكار التي طرحت بعد فترة قصيرة من تدشين الموقع الإلكتروني مقترحات بشأن بناء مساكن ميسورة التكلفة والعمل على جذب استثمارات أجنبية.

كما طرحت مقترحات تدعو إلى إلغاء إحدى القنوات التلفزيونية العامة وتشريع الماريغوانا.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أن معدل مشاركة القوى العاملة في بورتوريكو سجل 41 في المئة مقارنة بـ 63 في المئة في الولايات المتحدة، في حين يسهم الاقتصاد غير الرسمي بنحو 30 في المئة من إجمالي الناتج المحلي.

المزيد حول هذه القصة