الأزمة الأوكرانية: أوروبا تستعد لفرض عقوبات جديدة على روسيا

جنود روس مصدر الصورة AP
Image caption روسيا قالت إن اجراءات ضم القرم ستستكمل الأسبوع الجاري

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمام البرلمان الالماني إن زعماء الاتحاد الأوروبي مستعدون لفرض عقوبات على روسيا، من ضمنها عقوبات اقتصادية حساسة سياسيا.

وأكدت ميركل أن القمة الأوروبية التي ستعقد الخميس والجمعة في بروكسل ستعلن استعداد الاتحاد الأوروبي لفرض المرحلة الثالثة من العقوبات في حال زادت الأحوال سوءً.

وقالت ميركل قمة الاتحاد الأوروبي اليوم وغدا ستوضح أننا على استعداد في أي وقت لادخال إجراءات المرحلة الثالثة إذا تفاقم الوضع".

وأضافت أن مجموعة الثماني ماتت بالفعل طالما استمرت المواجهة الدبلوماسية مع موسكو.

وتتولى روسيا رئاسة مجموعة الثماني وكان من المقرر عقد قمة في سوتشي في يونيو / حزيران المقبل.

من ناحية أخرى أعلنت أوكرانيا الإفراج عن قائد بحريتها سيرغي هايدوك وآخرين احتجزوا خلال غارة على قاعدة عسكرية أوكرانية في شبه جزيرة القرم شنتها قوات موالية لروسيا الأربعاء

وقد نشر خبر إطلاق سراح المحتجزين على موقع القائم بأعمال الرئيس الأوكراني أوليكساندر تورتشينوف.

وكانت أوكرانيا قد حذرت من أنه إذا لم يطلق سراح المحتجزين خلال ساحات فسوف يكون هناك رد.

ويأتي هذا في وقت يزور فيه الأمين العام للأمم المتحدة العاصمة الروسية موسكو للحث على إيجاد حل دبلوماسي للأزمة في أوكرانيا.

واستبعدت الولايات المتحدة احتمال استخدام القوة العسكرية في الأزمة المتصاعدة مع روسيا رغم انضمام منطقة القرم الأوكرانية إليها.

وتعهدت بالاستمرار في الضغط السياسي على موسكو.

ويتوجه بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة إلى روسيا وأوكرانيا، في محاولة لترتيب حوار مباشر بين الدولتين.

وشهد مجلس الأمن جلسة عاصفة تبادلت فيها الولايات المتحدة وروسيا الانتقادات اللاذعة بشأن الأزمة الأوكرانية والتطورات في شبه جزيرة القرم.

وقال أوباما في مقابلة تليفزيونية إنه لا أحد يريد "إشعال حرب مع روسيا"، مشيرا إلى أن مثل هذه الحرب لن تكون في مصلحة أي طرف.

وتعهد باستمرار الضغط على روسيا أملا في التوصل إلى حل دبلوماسي للازمة.

من جهته قال وزير الخارجية الروسي إن إجراءات ضم شبه الجزيرة إلى روسيا يتوقع أن تكتمل خلال هذا الأسبوع.

دعوة بريطانية ألمانية

وكان زعماء غربيون قد أدانوا ما يجري في شبه جزيرة القرم ووصفوه بانتهاك لللسيادة الأوكرانية والقانون الدولي.

وقد فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحد وبلدان أخرى عقوبات على شخصيات روسية وأوكرانية.

وقامت الولايات المتحدة بتجميد حسبات تلك الشخصيات وفرض حظر للسفر عليها.

ويقول مراسل بي بي سي في بروكسل ماثيو برايس إنه لا يتوقع صدور إعلان بعقوبات ملزمة عن اجتماع الاتحاد الأوروبي، ويضيف إن هناك انقساما بين دول الاتحاد التي تفضل اتخاذ خطوات حذرة، خاصة الدول الغربية وبين دول الاتحاد في الشرق التي تخشى أن تتعرض لمصير مشابه .

"مفترق طرق"

وأعلنت الأمم المتحدة أن أمينها العام سوف يلتقي بالمسؤولين الروس بما فيهم الرئيس فلاديمير بوتين الخميس في موسكو، كما سيجري مباحثات مع الرئيس الأوكراني المؤقت ورئيس الوزراء في كييف الجمعة.

وقال فرحان حق، نائب المتحدث باسم المنظمة الدولية، إن بان "أوضح أننا عند مفترق طرق ويجب أن يكون التركيز على الدخول في حوار مباشر بين موسكو وكييف بهدف الاتفاق على إجراءات محددة تمهد لحل دبلوماسي".

المزيد حول هذه القصة