محكمة بريطانية تنظر في أول حالة "ختان إناث" في بريطانيا

مصدر الصورة PA
Image caption الطبيب المتهم كان يعمل في مستشفى ويتينغتون

أعلن الإدعاء العام البريطاني توجيه لائحة اتهام في أول قضية ختان إناث في بريطانيا.

وسيمثل الدكتور ضانسون فارماسينا البالغ من العمر 31 عاما أمام المحكمة في شرقي لندن بتهمة ارتكاب مخالفة جنائية أثناء عمله في مستشفى ويتينغتون في لندن، بينما ستوجه لحسن محمد البالغ من العمر 40 عاما تهمة الحض على ختان الإناث.

وقد طلبت شرطة العاصمة من المحكمة النظر في أدلة متعلقة بإجراء عملية ختان إناث.

وقالت أليس ساندرز المدعي العام في بيان صدر عنها إن هناك ما يكفي من الأدلة وان الصالح العام يقتضي محاكمة دكتور فارماسينا بناء على قانون ختان الإناث الصادر عام 2003.

وورد في البيان أيضا أن حسن محمد سيواجه ايضا تهمة التحريض على ختان الإناث.

وقرر الادعاء عدم اتخاذ إجراءات في حالة ثالثة ادعي فيها أن والدي إحدى الفتيات رتبا إجراء عملية ختان لها، وفي ثلاث حالات سابقة كانت قيد الدراسة.

ويدرس الادعاء عدة حالات أخرى.

وكانت بريطانيا قد قيمت بشكل أكثر سلبية مقارنة بدول مثل فرنسا من ناحية ختان الأناث، حيث شهدت فرنسا توجيه اتهامات وصدور أحكام في 100 حالة.

وقال نواب بريطانيون إنه من غير المقبول أن لا تكون أحكام صدرت في حالات ختان الإناث منذ صدور القانون، بالرغم من التحقيق في 140 حالة.