البابا فرانسيس يهاجم عصابات المافيا "الملطخة بالدماء"

البابا فرانسيس يجلس أثناء الصلاة على أرواح ضحايا المافيا في روما 21 مارس 2014 مصدر الصورة AFP
Image caption حث البابا عصابات المافيا على التوبة وتجنب الجحيم

هاجم البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، عصابات المافيا، محذرًا أعضاءها من أن مصيرهم بعد الموت سيكون إلى الجحيم إن لم يتوبوا ويمتنعوا عن ارتكاب أعمال الشر.

وقال مخاطبا عصابات المافيا أثناء صلاة بالليل من أجل أقارب الضحايا الذين سقطوا جراء أعمال عنف قامت بها: "إن أموالكم وقوتكم ملطخة بالدماء، ولا يمكنكم جلبها معكم إلى الحياة الأخرى، فتوبوا."

وكانت الصلاة، التي نظمتها مجموعة ليبيرا المدنية، تهدف إلى التعبير عن معارضة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية للجريمة المنظمة، ورفضها لارتباطها التاريخي بزعماء المافيا الذين يدعون أنهم كاثوليك متدينون.

وبعد أن عبر البابا عن تضامنه مع من حضروا الصلاة وعددهم 842 شخصًا، قال إنه لن يستطيع ترك الصلاة قبل أن يوجه كلامه إلى من هم غير موجودين، مشيرا إلى من يشتركون في جرائم تلك العصابات.

مصدر الصورة AFP
Image caption يقول مراسل بي بي سي في روما إن ثمة اتهامات أن الحكومة لا تقوم بما يكفي لمواجهة المافيا

وأضاف قائلا: "إن الحياة التي تعيشونها الآن لن تمنحكم المتعة، ولن تعطيكم البهجة أو السعادة."

وتابع قائلا: "مازالت الفرصة أمامكم لتتجنبوا بها الذهاب إلى الجحيم، فهو المصير الذي ينتظركم إن بقيتم على هذه الطريق."

يذكر أن البابا كان قد تحدث مرارًا عن شرور الفساد، وكتب في هذا الشأن عام 2005 عندما كان رئيس الأساقفة في بوينوس آيريس في الأرجنتين.

وقال مراسل بي بي سي في روما آلان جونستون إن عددًا كبيرًا من الرهبان في إيطاليا وقفوا بشجاعة ضد المافيا، بل إن بعضهم ضحى بحياته في سبيل ذلك.

ولكنه يقول إن ثمة اتهام للكنيسة بشكل عام بأنها لا تقوم بما هو كاف لمواجهة العصابات، فيما يأمل النشطاء المعارضون للمافيا أن تكون كلمات البابا إشارة منه تعني أنه يقف إلى جانبهم.

المزيد حول هذه القصة