قتيلان في احتجاجات ضد الحكومة في فنزويلا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يقول الرئيس مادورو إن "مجموعات فاشية" هي المسؤولة عن العنف

قتل شخصان السبت رميا بالرصاص في فنزويلا خلال احتجاجات ضد حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، حسبما افاد شهود والاعلام المحلي.

فقد قتل شخص يدعى ارجينيس هرنانديز يوم السبت متأثرا بجروح اصيب بها الجمعة في مدينة فالنسيا، فيما قتل آخر يدعى ويلفريدو راي على ايدي ملثمين في مدينة سان كريستوبال.

وبذا يرتفع عدد قتلى موجة الاحتجاجات التي انطلقت منذ عدة اسابيع ضد ارتفاع نسبة التضخم وشح المواد والسلع الاساسية الى 33.

في غضون ذلك، خرج مؤيدو الرئيس مادورو ومعارضوه في مسيرات في العاصمة كاراكاس يوم السبت، وذلك بعد يوم واحد من صدامات شهدتها العاصمة بين رجال الشرطة ومعارضين للحكومة كانوا يحتجون على اعتقال اثنين من عمد المدن المعارضين.

وكان هذان العمدتان قد اعتقلا لدورهما في الاحتجاجات.

وتقول المعارضة إن الحكومة تستخدم العنف لقمع الاحتجاجات، وتحاول اسكات اولئك الذين ينتقدونها.

ولكن الرئيس مادورو يقول إن "مجموعات فاشية" هي المسؤولة عن العنف متهما اياها بالتخطيط لانقلاب على حكومته.

ويقول الرئيس الفنزويلي إنه وجه عدة دعوات لقادة المعارضة للدخول في حوار مع حكومته، ولكن هؤلاء رفضوا الدعوات.

الا ان زعيم المعارضة هنريك كابريليس يقول إنه قبل دعوة الحوار، ولكنه لم يجتمع بالرئيس مادورو بعد.

المزيد حول هذه القصة