قمة مجموعة الثماني "لن تعقد في روسيا"

مصدر الصورة Reuters
Image caption تسيطر قوات روسية على معظم المنشآت العسكرية في القرم.

أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن قمة مجموعة الثماني لن تعقد في روسيا كما كان مخططا.

لكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عمد إلى تقليل أهمية هذه التصريحات، لافتا إلى أن مجموعة الثماني أصبحت أقل أهمية من كيانات أخرى.

وقال كاميرون إنه من "الواضح تماما" أن الاجتماع الذي كان مقررا في يونيو/حزيران في منتجع سوتشي الروسي لن يعقد بسبب تطوارت الأزمة الأوكرانية.

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء البريطاني خلال مشاركته في قمة مجموعة السبع في هولندا.

ويطالب بعض أعضاء مجموعة الثماني بتعليق عضوية موسكو فيها.

وفي المقابل، قال لافروف في مؤتمر صحفي في لاهاي إن مجموعة الثماني "عبارة عن نادي غير رسمي، ولا يمكن لأحد أن يصدر بطاقات عضوية. ولا يمكن لأي شخص أن يطرد أحد."

وأشار إلى أن "كافة القضايا الاقتصادية والمالية تناقش تحديدات في مجموعة العشرين ... ومجلس الأمن يبحث عملية السلام في الشرق الأوسط واللجنة الرباعية تبحث البرنامج النووي الإيراني...وهكذا."

ويفرض الاتحاد الأورووبي والولايات المتحدة عقوبات على مسؤولين روس بعد إعلان موسكو انضمام شبه جزيرة القرم إليها.

وردت روسيا بإعلان فرض عقوبات على 13 كنديا بينهم مسؤولين وسياسيين وشخصيات عامة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن العقوبات شملت مساعدين لرئيس الوزراء الكندي ستيفان هاربر وبرلمانيين.

المزيد حول هذه القصة