رصد 122 جزءا "محتملا" من الطائرة الماليزية المفقودة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن القائم بأعمال وزير النقل الماليزي أن قمرا صناعيا رصد 122 جسما في المحيط الهندي ربما تكون من الطائرة الماليزية التي اختفت مطلع الشهر الجاري.

وأوضح هشام الدين حسين أن صورا التقطها القمر يوم 23 مارس/ آذار تظهر قطعا بطول 23 مترا.

وأضاف أن بعض هذه القطع لامعة وقد تكون من مادة صلبة.

وكانت الطائرة في رحلة من كولالمبور إلى بكين لكنها اختفت يوم 8 مارس/ آذار وعلى متنها 239 شخصا.

ورصدت القطع في مساحة قدرها 400 كلم على بعد 2557 كلم من مدينة بيرث الأسترالية، حسب ما أفاد به حسين.

وقد وصلت أمس المعلومات إلى مركز الإنقاذ والتنسيق الاسترالي في بيرث.

وأوضح المسؤول الماليزي أن منطقة البحث في المحيط الهندي قسمت إلى جزئين: شرقي وغربي.

وهذه رابع مجموعة من الصور تلتقطها الأقمار الصناعية في المحيط الهندي لقطع وأجزاء يعتقد أنها من الطائرة المفقودة، ولكن لم يتم العثور على أي منها حتى الآن.

وفي وقت سابق، أفادت هيئة السلامة الجوية الاسترالية، التي تنسق عمليات البحث، باستئناف الطلعات الجوية بعد تحسن حالة الطقس، وتوقف الأمطار الغزيرة.

وأوضحت الهيئة أن سبع طائرات عسكرية ومدنية من ست دول تشارك في العمليات، وهي أستراليا، ونيوزيلندا، والولايات المتحدة، واليابان، والصين، وكوريا الجنوبية.

وكشفت السلطات الأسترالية الأربعاء عن رصد ثلاث قطع أخرى بواسطة طائرة مدنية مشاركة في عمليات البحث، ولكنها لم تتأكد من علاقتها بالطائرة المفقودة.

المزيد حول هذه القصة