اجتماع مغلق في مجلس الأمن لبحث إدانة تجارب كوريا الشمالية الصاروخية

مصدر الصورة AP
Image caption صواريخ كوريا الشمالية متوسطة المدى يمكنها أن تصل إلى الأراضي اليابانية

يجري أعضاء مجلس الأمن الدولي مشاورات الخميس في جلسة مغلقة لبحث إدانة محتملة لأحدث تجارب إطلاق الصواريخ لكوريا الشمالية.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين قولهم إن الولايات المتحدة طلبت عقد جلسة خاصة بشأن كوريا الشمالية. ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن المؤلف من 15 دولة الاجتماع مساء الخميس.

وكانت كوريا الشمالية أطلقت صاروخين متوسطي المدى من طراز "رودونغ" فوق البحر صباح الأربعاء.

واعتبر الجيش الكوري الجنوبي أن الاجراء يعتبر "استفزازا خطيرا" من قبل بيونغ يانغ التى تطلق هذا الطراز من الصواريخ للمرة الأولى منذ 2009.

ويصل مدى الصاروخ نودونغ إلى أكثر من ألف كيلو متر ويمكنه أن يصل إلى مناطق كثيرة من اراضي اليابان.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أصدر بيانا أدان فيه أحدث تجارب بيونغ يانغ لإطلاق. وقال إنه "يتناقض مع بناء الثقة في المنطقة".

وحث بان كي مون كوريا الشمالية على وقف أنشطتها للصواريخ الباليستية والتركيز مع الدول الاخرى المعنية على الحوار والدبلوماسية من أجل الحفاظ على السلام والامن.

ومن المتوقع أن تقترح واشنطن على أعضاء مجلس الأمن الدولي إصدار بيان إدانة لأنشطة كوريا الشمالية غير أنه لم يتضح بعد موقف الصين من ذلك الموقف.

وكانت ماري هارف نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية صرحت الثلاثاء قائلة " إننا ننسق عن كثب مع حلفائنا وشركائنا بما في ذلك في مجلس الأمن لاتخاذ الاجراءات المناسبة ردا على أحدث استفزاز والتعامل مع التهديد الذي تشكله برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية على السلام العالمي".

وقال الدبلوماسيون ان من غير المتوقع ان يتخذ مجلس الامن قرارا في اجتماع الخميس بتوسيع عقوبات الامم المتحدة على كوريا الشمالية.

المزيد حول هذه القصة