كابول: قادرون على تأمين الانتخابات

مصدر الصورة Reuters
Image caption السلطات الأفغانية استدعت قوات خاصة للتعامل مع المهاجمين.

أكدت السلطات الأفغانية قدرتها على تأمين انتخابات الرئاسة المقبلة، المقررة بعد أسبوع، وذلك رغم هجوم شنته اليوم حركة طالبان على مقر المفوضية الانتخابية في العاصمة كابول.

وفي تصريحات لـبي بي سي، قال وزير الداخلية الأفغاني عمر داود زاي إن الحكومة قادرة على مواجهة أي مشكلات أمنية قبل الاقتراع وخلاله.

وكان خمسة من مسلحي طالبان قد شنوا السبت هجوما على مقر المفوضية الانتخابية، مما أدى لاندلاع اشتباكات استمرت عدة ساعات.

وانتهت المواجهات بإعلان السلطات الأفغانية مقتل المسلحين الخمسة، واستعادة السيطرة على المبنى الذي شنوا منه الهجوم.

وكان المسلحون قد دخلوا مبنى مجاورا لمقر اللجنة وأطلقوا النار عليه بالأسلحة الآلية.

واستدعيت قوات خاصة أفغانية للتعامل مع المهاجمين.

انفجار

وقال مسؤول رفيع المستوى لبي بي سي إن المسلحين اتخذوا مبنى من ثلاثة طوابق نقطة انطلاق لمهاجمة مجمع لجنة الانتخابات المستقلة.

وقال إن قذيفة صاروخية أصابت أحد المخازن في المجمع مما أشعل فيه النيران.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم لجنة الانتخابات المستقلة نور محمد نور قوله "لقد سمعنا انفجارين داخل المجمع، ومازالت أصوات إطلاق النيران مستمرة، ولكن الناس في غرفة آمنة".

وتضيف الوكالة أن طالبان تبنت المسؤولية عن الهجوم من خلال حساب موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

المزيد حول هذه القصة