مقتل 21 في محاولة للهرب من سجن بنيجيريا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يقع المعتقل قرب مقر اقامة الرئيس غودلاك جوناثان

قتل 21 شخصا في محاولة للهرب من معتقل يقع في مقر قوات الامن النيجيرية في العاصمة ابوجا.

وقالت الشرطة إن الحادث بدأ عندما ضرب احد السجناء حارسا بالاصفاد التي كان مكبلا بها في محاولة منه للهرب.

ويقول الاعلام النيجيري المحلي إن السجناء كانوا ممن يشتبه بانتمائهم الى حركة بوكو حرام الاسلامية المتشددة، التي تخوض منذ اربع سنوات حملة مسلحة تهدف الى تأسيس حكم اسلامي متشدد شمالي البلاد.

وقتل جراء اعمال العنف منذ اندلاعها عام 2009 الآلاف من النيجيريين.

ولم يتضح ما اذا كان كل الذين قتلوا في الحادث الاخير الذي وقع الاحد من السجناء.

وقالت مارلين اوغار الناطقة باسم قوات أمن الدولة إن عنصرين من عناصر الامن جرحوا في الحادث.

واضافت الناطقة بأن حرس المعتقل في ابوجا فتحوا النار بعد ان حاول سجين الفرار.

وقد انتشرت قوات الجيش في المنطقة المحيطة بالمعتقل القريب من مقر اقامة رئيس الجمهورية.

وقال الناطق باسم الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان روبين اباتي في تغريدة إن الحادث كان عبارة عن محاولة للهرب من المعتقل.

واضاف الناطق ان الوضع تحت السيطرة الآن، وان الرئيس جوناثان لم يصب بأذى.

يذكر ان الهجمات التي تنفذها حركة بوكو حرام تصاعدت في الاشهر الثلاثة الاولى من عام 2014، واسفرت عن مقتل المئات.

وكانت مفوضة حقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي قد قالت في وقت سابق من الشهر الحالي إن انتهاك قوات الامن النيجيرية لحقوق الانسان "يخلق بيئة خصبة لبوكو حرام لتجنيد المزيد من المسلحين."

وكانت حركة بوكو حرام قد تأسست عام 2009 في مدينة مايدوغوري في ولاية بورنو شمال شرقي البلاد.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة