أفغانستان: مقتل 6 من الشرطة في تفجير انتحاري

مصدر الصورة Reuters
Image caption حركة طالبان توعدت بإفساد الانتخابات.

قتل ستة من أفراد الشرطة في تفجير انتحاري وقع عند مدخل مقر وزارة الداخلية في العاصمة الأفغانية كابول.

وقال متحدث باسم الوزارة لبي بي سي إن الانتحاري حاول الدخول إلى المبنى مرتديا زيا عسكريا.

وتبنت حركة طالبان المتشددة هذا الهجوم.

وشهدت أفغانستان هجمات متكررة للمتشدين في الأيام الأخيرة، التي تسبق انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها السبت المقبل.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية أن الانتحاري فجر نفسه، وهو يحاول دخول قسم الموارد البشرية في الوزارة.

وفضلا عن القتلى، خلف التفجير عددا من الإصابات.

وأجلت الشرطة الموظفين من الوزارة بعدما حاصرت المقر.

ويتساءل مراسلون: كيف تمكن الانتحاري من المرور عبر مختلف نقاط التفتيش المنصوبة في منطقة عالية الحراسة، في قلب العاصمة كابول.

ويعتقد أن الانتحاري كان يستقل سيارة سوداء اللون، ويجري البحث عن السيارة التي أقلته إلى مكان التفجير.

وفي سياق منفصل، قتل مسلحون تابعون لحركة طالبان تسعة أشخاص شمالي أفغانستان، بينهم مرشح للانتخابات المحلية.

وجاء التفجير بعد ساعات من تحذير أصدره تنظيم طالبان للأفغانيين بمقاطعة الانتخابات.

ويعتبر المتشددون الانتخابات بهرجا يدعمه الغرب، ويهددون بإفسادها.

المزيد حول هذه القصة