إجلاء رئيسة تشيلي بعد تحذيرات جديدة من حدوث تسونامي

مصدر الصورة .
Image caption أشادت باشيليه "بالسلوك الهاديء" لمواطنيها بعد تعرض البلاد للزلزال الثلاثاء

ضرب زلزال قوي جديد بقوة 7.8 درجة شمال تشيلي بعد مرور 24 ساعة على الزلزال الذي هز البلاد الثلاثاء بقوة 8.2 وأسفر عن مقتل 6 اشخاص ودمر 2600 منزل.

وأعلنت تشيلي وبيرو انذاراً بوقوع تسونامي للمرة الثانية، وحضت الآلاف المواطنين على إخلاء المناطق الساحلية كإجراء احترازي، كما تم إجلاء رئيسة تشيلي ميشيل باشيليه الخميس.

وتعتبر هذه الهزة من أقوى الهزات الارتدادية بعد الزلزال الذي ضرب البلاد الثلاثاء.

ولم تشير التقارير الأولية إلى وقوع أي أضرار، إلا أن البحرية التشيلية قالت إن أولى موجات التسونامي ضربت الساحل الشمالي للبلاد.

وكانت باشيليه قد أشادت في وقت سابق "بالسلوك الهاديء" لمواطنيها بعد تعرض البلاد للزلزال الثلاثاء، إذ تم إجلاء حوالي مليون شخص بعد إعلان السلطات إمكان حدوث تسونامي.

وقالت باشيليه خلال زيارتها لبلدة إيكويك الساحلية في شمال البلاد وأشادت باستجابة الناس المنظمة لحالة الطوارئ، مضيفة "نحن هنا للتعرف على السلوك الهادئ لأهل إيكويك الذين أظهروا روحا متحضرة عالية مثلما فعل أهالي أريكا وأحسب أنكم جميعا قدمتم لنا قدوة عظيمة."

وأعلنت رئيسة البلاد الاقاليم الشمالية - ايركا وبارناكوتا وتراباكا- مناطق كوراث بعد أن أحدث الزلزال موجات مد ارتفاعها متران.

وأدى الزلزال الذي ضرب البلاد إلى انقطاع التيار الكهربائي عن حوالي 40 الف شخص في تراباكا بحسب مصلحة الطوارئ في البلاد.

وتعتبر هذه الهزة من أقوى الهزات الارتدادية بعد الزلزال الذي ضرب البلاد الثلاثاء.

ولم تفيد التقارير الأولية عن وقوع أي أضرار، إلا أن البحرية التشيلية قالت إن أولى موجات التسونامي ضربت الساحل الشمالي للبلاد.

المزيد حول هذه القصة