الطائرة الماليزية المفقودة: السلطات تتعهد بمواصلة جهود البحث

رئيس الوزراء الماليزي
Image caption قال رزاق إن المحققين عملوا بدون انقطاع من أجل كشف ملابسات اختفاء الطائرة

قال رئيس الوزراء الماليزي، نجيب رزاق، إن بلاده لن توقف جهود البحث عن الطائرة المفقودة MH370.

وأضاف رزاق إن "اختفاء الطائرة الماليزية شكل اختبارا لمدى تصميمنا الجماعي (بشأن مواصلة البحث عن الطائرة المفقودة)".

ومضى رزاق قائلا "بالرغم من أن المحققين من ماليزيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وأستراليا وفرنسا يعملون في ظل قلة الأدلة وجسامة المهمة، فإنهم عملوا بدون انقطاع من أجل كشف ملابسات اختفاء الطائرة".

وأثنى رزاق على جهود البحث، قائلا إن التعاون في ظل هذه "المأساة الكبيرة جعلنا نستعيد الأمل رغم الصعاب".

وجاءت تعليقات رزاق خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأسترالي، توني أبوت بمناسبة زيارته لمدينة بيرث الأسترالية حيث تنسق جهود البحث الدولية.

وكانت الطائرة الماليزية اختفت يوم 8 مارس/آذار الماضي وهي في طريقها من العاصمة الماليزية كوالامبور إلى العاصمة الصينية بكين وعلى متنها 239 شخصا.

وتواصل سفن وطائرات تنتمي إلى دول مختلفة تمشيط منطقة جنوب المحيط الهندي حيث يعتقد أن الطائرة اختفت فيها.

وتغطي منطقة البحث 221 ألف كيلومتر مربع من مياه المحيط التي تبعد عن غربي بيرث في أستراليا بـ 1500 كيلومتر.

لكن لم يعثر حتى الآن على أي حطام للطائرة المفقودة وهي من طراز بوينغ 777.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تشارك عدة دول في جهود البحث عن الطائرة المفقودة

وكان أقارب ركاب الطائرة المختفية انتقدوا بشدة أداء ماليزيا في البحث عن الطائرة، وخصوصا ركابها الصينيون البالغ عددهم 153.

ومن المقرر أن تنضم 8 طائرات و9 سفن عسكرية إلى جهود البحث.

وتشارك سفينتان حربيتان بريطانيتان في جهود البحث عن الطائرة المفقودة.

ويقول خبراء في شؤون الطيران إن عامل الوقت حساس بالنسبة إلى جهود البحث عن الطائرة إذ ينبغي العثور على جهاز التسجيل في الطائرة المفقودة قبل أن تنفد بطاريتها يوم 7 أبريل/نيسان.

المزيد حول هذه القصة