كيري: نعيد النظر في وساطتنا بين اسرائيل والفلسطينيين

مصدر الصورة AP
Image caption كيري: التزامنا بعملية السلام ليس مفتوحا

قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري في الرباط إن بلاده ستعيد النظر في دورها في مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين، وذلك بعد ما وصفه بالخطوات السلبية التي اتخذها الجانبان أخيرا.

وقال كيري إنه من المؤسف ان يكون الجانبان قد اتخذا في الايام الاخيرة خطوات لا تساعد في تحقيق السلام وانهاء الصراع بينهما.

وأكد كيري، الذي قام بجولات عدة في المنطقة سعيا للتوصل الى اتفاق بين الاسرائيليين والفلسطينيين، ان الجهد الامريكي في هذا المجال ليست بلا حدود، وان الوقت قد حان لاعادة تقييم هذا الجهد.

وقال الوزير الامريكي إنه سيتدارس مع كبار مسؤولي الادارة في واشنطن الخطوات التي ينبغي على الولايات المتحدة ان تتخذها.

واضاف "هناك حدود للزمن والجهود التي تستطيع الولايات المتحدة تكريسها اذا كان الجانبان لا يرغبان باتخاذ الخطوات البناءة الضرورية من اجل احراز تقدم."

وقال "يقول الجانبان انهما راغبان بالاستمرار (في المفاوضات)، ولم يعلن اي من الطرفين انه تخلى عن العملية، ولكننا غير مستعدين للانتظار الى ما لا نهاية."

وقال كيري، الذي ينوي العودة الى واشنطن اليوم الجمعة، "إن الولايات المتحدة ستقوم بشكل دقيق المرحلة التي وصلت اليها عملية السلام والوجهة التي يمكن لها ان تتوجه صوبها."

عباس يرفض

وكان رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس قد رفض في وقت سابق التماسا تقدم به كيري بأن يوقف الفلسطينيون سعيهم للانضمام الى الهيئات الدولية وذلك لانقاذ مفاوضات السلام مع اسرائيل من الانهيار.

وكان قرار الفلسطينيين الثلاثاء التقدم بطلبات انضمام الى 15 هيئة واتفاقية دولية وذلك سعيا للحصول على اعتراف دولي بدولتهم المستقبلية قد اثار غضب اسرائيل واوصل مفاوضات السلام الى حافة الانهيار.

ولكن مسؤولا فلسطينيا قال لوكالة فرانس برس إن عباس قال لكيري في مكالمة هاتفية بينهما مساء الخميس "إنه لن يتراجع عن قرار الانضمام الى الاتفاقيات الدولية."

ونقلت الوكالة عن المسؤول الفلسطيني قوله إن "كيري حذر عباس من رد اسرائيلي قوي على الخطوة الفلسطينية."

ولكن عباس رد قائلا "إن تهديدات اسرائيل لا تخيف احدا، وتستطيع اسرائيل ان تفعل ما تشاء."

وكانت كبيرة المفاوضين الاسرائيليين تسيبي ليفني قد قالت لنظيرها الفلسطيني صائب عريقات الخميس إن حكومتها لن تطلق سراح الدفعة الرابعة من السجناء.

وكان تلكؤ اسرائيل بالوفاء بالتزامها اطلاق سراح هذه الدفعة هو السبب الذي دفع بالفلسطينيين الى اتخاذ خطوة التقدم بطلبات الانضمام الى الهيئات والاتفاقات الدولية.

عوفر

ووقعت اشتباكات بين الجيش الاسرائيلي ومتظاهرين فلسطينيين قرب سجن عوفر القريب من بيتونيا اصيب جراءها 8 متظاهرين فلسطينيين بجروح بعد ان فتحت القوات الاسرائيلية النار عليهم.

وطالب المحتجون الفلسطينيون بالافراج عن السجناء الفلسطينيين في المعتقلات الاسرائيلية.

وكانت الحكومة الاسرائيلية قد رفضت الافراج عن الدفعة الرابعة من السجناء الفلسطينيين كما كان متوقعا في اطار مباحثات السلام مع الفلسطينيين التي تنتهي في التاسع والعشرين من ابريل الحالي.

وفي قطاع غزة شنت طائرات حربية اسرائيلية في ساعة متأخرة من ليل الخميس، سلسلة غارات جوية على مناطق مختلفة بقطاع غزة.

وقال الجيش الاسرائيلي إن مسلحين أطلقوا صواريخ على بلدات اسرائيلية مجاورة للقطاع.

وأصيب في هذه الغارات شخصان أحدهما طفل عمره عام واحد.

المزيد حول هذه القصة