وقف شرطي باكستاني اتهم رضيعا بالضلوع في "محاولة قتل"

مصدر الصورة AFP
Image caption (أرشيف) من المقرر أن يمثل الطفل في جلسة استماع أمام المحكمة في 12 أبريل/نيسان.

أصدرت محكمة في باكستان أمرا بوقف مفتش شرطة عن العمل بعدما اتهم طفلا رضيعا في الشهر التاسع بالضلوع في "محاولة قتل"، بحسب ما أفاد به مسؤولون.

ومثل الطفل، محمد موسى، مع بعض أقاربه أمام المحكمة بعدما أورد الشرطي اسمه ضمن مجموعة متهمة بإلقاء الحجارة على مسؤولين في شركة غاز أثناء قيامهم بعملية تفتيش في منطقة فقيرة بإقليم لاهور الشهر الماضي، بحسب ما ذكره محامي العائلة، تشودري عرفان، لوكالة "فرانس برس" للأنباء.

وقال الشرطي، كاشف محمد، إن هذا الحادث كان بمثابة "محاولة قتل".

وتقول "فرانس برس" إن الطفل ظهر محمولا على كتف جده - إلى جوار نحو 30 آخرين - أمام المحكمة.

وقال الجد لصحفيين - بينما كان الطفل يشرب الحليب من زجاجة - إن الجميع في المحكمة كانوا يتساؤلون "كيف يمكن لطفل صغير كهذا أن يتورط في أي قضية؟ ما طبيعة الشرطة التي لدينا؟"

واتهم الجد الشرطة بفبركة التهم لـ"تواطوئهم مع الطرف الآخر الذي يريد إخلاء المتهمين من أرضهم."

وأمر القاضي رفاقت علي قمر بوقف الشرطي وإعطاء تعويض للطفل الذي سيمثل مرة أخرى في جلسة استماع في 12 أبريل.

لكن محامي الأسرة طالب بإسقاط التهم الموجهة للطفل، بحسب "فرانس برس".

المزيد حول هذه القصة