حادث فورت هود : الجندي اهتاج بعد رفض طلبه للحصول على عطلة

مصدر الصورة Reuters
Image caption الجندي الذي أطلق النار كان يخضع لعلاج بالأدوية.

أوضحت تقارير الجيش الامريكي أن الجندي الذي قتل 3 من زملائه في قاعدة فورت هود العسكرية كان قد قدم طلبا للحصول على عطلة من الخدمة لكنه رفض.

وقال مسؤولون من الجيش لوسائل إعلام أمريكية إن الجندي إيفان لوبيز البالغ من العمر 34 عاما طلب العطلة لأسباب عائلية لكن طلبه قوبل بالرفض قبل أيام من الواقعة.

وقد فتح لوبيز النار على زملائه بشكل عشوائي فقتل 3 وأصاب 16 أخرين قبل أن يقتل نفسه داخل القاعدة.

وقال والد الجندي إن ابنه لايمكن أن يكون في حالته العقلية الطبيعية عندما أقدم على هذا الفعل.

وقال مصدر عسكري لجريدة نيويورك تايمز الامريكية إن لوبيز اهتاج عصبيا بشكل كبير وأظهر عدم احترام للسلوك العسكري عندما علم برفض طلب العطلة الذي قدمه.

وكان لوبيز يريد العودة لمنزله لمعاونة الأسرة في التعامل مع موت والدته التى حدثت أخيرا.

وكان الجيش الأمريكي قد فتح تحقيقا في القدرات العقلية للجندي بعد الحادث الذي وقع في ولاية تكساس.

وقال مسؤولون إن الجندي عمل في العراق، وكان يعالج من اضطرابات نفسية أصيب بها بعد الحرب.

وأوضح قائد قاعدة فورت هود، الجنرال مارك ميلي، أن الرجل لم يصب في حرب العراق، لكنه طلب العلاج من اضطربات نفسية ومشكلات أخرى.

وأضاف أنه جاء من قاعدة أخرى، في شهر فبراير/شباط، وهو يتابع علاجا بالأدوية.

وقال الجنرال مايلي في مؤتمر صحفي "نبحث حاليا في ماضيه الصحي، والجنائي، وتجربته في ميدان القتال، وكل ما ينبغي فعله في مثل هذه الحالات".

وكانت قاعدة فورت هود مسرحا لواقعة مماثلة منذ 4 أعوام قتل خلالها 13 عسكريا وأصيب العشرات.

المزيد حول هذه القصة