رئيسة الأرجنتين.. "أم روحية" لابنة مثليتين

مصدر الصورة AFP
Image caption نُقل عن إحدى الزوجين المثليتين إنهما اختارا كيرشنر "أمّا روحية" لابنتيهما عرفانًا بتأييدها حقوق المثليين في الأرجنتين

أضحت رئيسة الأرجنتين، كريستينا فرنانديز دي كيرشنر، "أمّا روحية" لابنة مثليتين، كانت إحدى الكنائس الكاثوليكية في مدينة قرطبة قد عمّدتها.

ونُقل عن إحدى الزوجين المثليتين إنهما اختارا كيرشنر "أمّا روحية" لابنتيهما أوما أزول، التي تبلغ شهرين، عرفانًا بتأييدها حقوق المثليين في الأرجنتين.

وجعلت كريستينا فرنانديز دي كيرشنر زواج المثليين في البلاد قانونيا، رغم المعارضة الشديدة للكنيسة الكاثوليكية الرسمية في البلاد.

ولا تزال الكنيسة في الأرجنتين تعارض هذا النوع من الزواج بشكل رسمي حتى الآن.

ومع ذلك، ذهب البعض داخل الكنيسة إلى ضرورة تخفيف حدة موقف الكنيسة من زواج المثليين.

مصدر الصورة AFP
Image caption وجعلت رئيسة الأرجنتين زواج المثليين في البلاد قانونيا رغم المعارضة الشديدة للكنيسة

ويقول البابا فرانسيس، الكنيسة الكاثوليكية، وهو نفسه من الأرجنتين، إنه من الجائز تعميد كل الأطفال.

ومنذ أن تقّلد البابا منصبه قال كثيرون أنه يحمل توجها أكثر تسامحا مع المثلية الجنسية.

وعلى الرغم من ذلك، فإن البابا فرانسيس رفض إضفاء الصفة الشرعية على زواج المثليين عندما كان أسقفا لبوينس أيريس، عاصمة الأرجنتين.

ويشار إلى أن كيرشنر لم تشارك في مراسم التعميد وأرسلت مندوبا عنها.

المزيد حول هذه القصة