أوسكار بستوريوس يدلي بشهادته لليوم الثاني في قتل صديقته

مصدر الصورة .
Image caption في حال ادين بيستوريس بتهمة القتل فإنه يواجه حكماً بالسجن مدى الحياة

سيمثل العداء الجنوب أفريقي اوسكار بيستوريس لليوم الثاني أمام المحكمة التي تحاكمه على جريمة قتل صديقته ريفا ستينكامب.

وكان بيستوريس أدلى بشهادته الاثنين وأجهش بالبكاء طالباً الصفح من عائلة صديقته ستينكامب والتي أطلق النار عليها وقتلها العام الماضي.

وقد أجلت الجلسة بسبب الحالة النفسية لبيستوريس، وليأخذ الوقت الكافي ليتغلب على عواطفه ويتابع المحاكمة.

ويتهم بيستوريس بقتل ستينكامب عمداً في منزلهما رغم أن العداء الرياضي المبتور القدمين ينفي هذه المزاعم، مؤكدا أنه اعتقد خطأ أن شخصا ما كان قد اقتحم المنزل.

ولا توجد هيئة محلفين في جنوب افريقيا، ويتعلق مصيره بقرار القاضي ومساعديه.

"اعتذار"

وقال بيستوريس لعائلة صديقته خلال المحاكمة: "لم تمر لحظة منذ حدثت هذه المأساة من دون ان أفكر في عائلتكم"، مضيفاً "لا أستطيع أن اتخيل الألم والفراغ الذي سببته لكم ولعائلتكم".

وأكد لهم "لقد كنت ببساطة أحاول حماية ريفا ".

وجلست والدة رفا ستينكامب في قاعة المحكمة تستمتع لشهادة بيستوريس وهي متجهمة الوجه.

واعترف بيستوريس بأنه كان يتناول مضادات اكتئاب وعقاقير منومة لأنه كان "خائفاً من الخلود للنوم"، كما أنه كان يعاني من الكوابيس.

وقال للقاضي إنه كان يتعرض دوماً للسرقة ولدخول اللصوص إلى منزله منذ أن كان صغيراً.

وأشار مراسلون إلى أن بيستوريس حاول خلال جلسة المحاكمة إظهار بأن حياته كانت مليئة بالتراجيديا والخوف.

وفي حال أدين العداء المبتور القدمين بالقتل فسوف يواجه السجن مدى الحياة ، مما يعنى انه سوف يقضى 25 عاما على الأقل في السجن .

مصدر الصورة AP
Image caption أطلق بيستوريس النار على صديقته ريفا في منزلهما
مصدر الصورة AP
Image caption أجهش بيستوريس بالبكاء خلال المحاكمة
مصدر الصورة .
Image caption جلست والدة القتيلة في قاعة المحكمة تستمع لشهادة بستوريس وهي متجهمة الوجه

المزيد حول هذه القصة