الاندونيسيون يصوتون في الانتخابات البرلمانية

مصدر الصورة
Image caption ستحدد الانتخابات الاحزاب التي يمكنها التقدم بمرشحين في الانتخابات الرئاسية يوم 9 يوليو/تموز

يتوجه الاندونيسيون إلى مراكز الاقتراع الاربعاء لانتخاب نواب في البرلمان والمراكز المحلية.

ويجري التنافس على 19 ألف مقعد، من بينها 560 مقعدا في البرلمان.

وستحدد الانتخابات الاحزاب التي يمكنها التقدم بمرشحين في الانتخابات الرئاسية يوم 9 يوليو/تموز.

ويتوقع أن يحرز حزب الكفاح الديمقراطي المعارض نتائج طيبة. وينظر إلى مرشحه جوكو ويدودو على أنه الرئيس القادم لإندونيسيا.

ويحظى ويدودو، حاكم جاكرتا الذي يشير إليه مؤيدوه باسم جوكوي، بتأييد الناخبين بسبب صورته الواقعية القريبة من الجماهير.

وقال اندي غانا نينا ويا رئيس اتحاد نقابات عمال اندونيسيا لوكالة فرانس برس في حشد انتخابي في جاكرتا "جوكوي من الجيل الجديد من الزعماء في اندونيسيا".

وأضاف "اتمني أن يحدث تغييرا في اندونيسيا".

ويجب على الاحزاب التي ترغب في التقدم بمرشحين في الانتخابات الرئاسية أن تحصل على 20 بالمئة من مقاعد البرلمان أو 25 بالمئة من إجمالي الاصوات.

ويجب على الاحزاب التي تفشل في الحصول على هذه النسبة الدخول في تحالفات قبل تقديم مرشح للرئاسة.

ومن المتوقع ان يشهد الحزب الديمقراطي الاندونيسي الحاكم الذي ينتمي له الرئيس سوسيلو بامبانغ يادهيونو انخفاضا في شعبيته، وسط عدد من فضائح الفساد.

ويحظر الدستور على يادهيونو الترشح لفترة رئاسية ثالثة.

ومن المتوقع ان يكون المنافسين الرئيسيين لويدودو رجل الأعمال عبد العزيز بكري من حزب غولكار، احد اكبر واقدم الاحزاب في اندونيسيا والجنرال السابق برابوا سوبيانتو من حزب غريندرا.

واندونيسيا اكبر دولة إسلامية في العالم واكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا.

ويحق لـ 187 مليون اندونيسي التصويت، يصوت من بينهم 22 مليون شخصا لأول مرة.

واعلنت اندونيسيا يوم الاربعاء عطلة عامة لتشجيع الناس على التصويت.

ويتوقع ان تكون الانتخابات سلمية على الرغم من مخاوف من العنف في اقليم اتشيه غربي البلاد اثر عدد من الهجمات ذات الصلة السياسية الاسبوع الماضي.

المزيد حول هذه القصة