فرق البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة تحدد مجال بحثها

مصدر الصورة .
Image caption يشارك في عملية البحث 15 طائرة و13 سفينة

ركزت فرق البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة بحثها في مناطق محددة بعدما التقطت إشارات يعتقد أنها صادرة عن الصندوقيين الأسوديين للطائرة بداية هذا الأسبوع.

وسيتم البحث عن الطائرة في مسافة تبلغ 57.923 كلم، وهي أصغر مسافة سيتم البحث فيها، ويشارك في هذه العملية 15 طائرة و13 سفينة، حسبما أعلنت الوكالة المعنية بتنسيق فرق البحث.

وصرح رئيس فرق البحث أنغس هيوستن الاربعاء "أعتقد أننا نبحث في المنطقة الصحيحة، لكنني لن أؤكد أي شيء إلى أن تتم مشاهدة الحطام بالعين".

"المحيط الهندي"

وكانت الطائرة الماليزية المفقودة قد اختفت عن شاشات الرادار خلال إقلاعها من مطار كوالالمبور إلى بكين وعلى متنها 239 راكباً.

وقال مسؤولون ماليزيون إنه "وفقاً للمعلومات التي التقطتها الأقمار الاصطناعية ، فإنهم يعتقدون إن الطائرة انهت رحلتها في المحيط الهندي، أي بعيدة الآلاف الكيلومترات عن وجهتها المقررة".

ويعمل فرق بحث متعددة الجنسيات في الساحل الغربي لأستراليا من أجل البحث عن حطام الطائرة وذلك عبر رصد الإشارات الصادرة من الصندوقيين الأسوديين للطائرة.

وأكد خبراء أن الإشارات التي رصدت بداية الاسبوع الحالي مصدرها معدات اليكترونية تحت الماء ،مما يعطي بصيص أمل بإيجاد حطام الطائرة الماليزية قريباً.

"منطقة صحيحة"

واستمعت المركبة الثلاثاء إلى الإشارات مجددا، ودامت المرة الأولى خمس دقائق و32 ثانية والمرة الثانية نحو سبع دقائق، حسبما قال هيوستون.

وقال هيوستون "التقطت أوشن شيلد الآن أربع مرات إرسال من نفس المنطقة الموسعة"، مضيفاً أن إشارات الامس ستساعد في تحديد منطقة اصغر واكثر تحديدا للبحث في قاع المحيط".

مصدر الصورة .
Image caption أكد خبراء أن الإشارات التي رصدت بداية الاسبوع الحالي مصدرها معدات اليكترونية تحت الماء

المزيد حول هذه القصة