نشر ملفات جواسيس الحرب العالمية الأولى في ذكراها المئوية على الإنترنت

الهولندية ماتا هاري مصدر الصورة PA
Image caption التفاصيل الخاصة بالجاسوسة الهولندية ماتا هاري متاحة الآن على الإنترنت.

ينشر الأرشيف الوطني البريطاني للمرة الأولى التقارير والصور الخاصة بالتحقيقات الموجودة بالملفات السرية للمخابرات البريطانية MI5 للعديد من جواسيس الحرب العالمية الأولى.

ومن بين هذه هؤلاء الجواسيس الكاتب البريطاني آرثر رانسوم، مؤلف كتب الأطفال وصاحب سلسلة "سوالوز آند أمازونز"، والجاسوسة الهولندية ماتا هاري، والتي أعدمت بتهمة التجسس لصالح الألمان.

يأتي ذلك في إطار نشر أكثر من 150 ملف سري على الإنترنت ضمن سلسلة ينشرها الأرشيف الوطني البريطاني للاحتفال بمرور مئة عام على اندلاع الحرب العالمية الأولى.

ومن بين الوثائق التي تعرض أيضا، تقارير المراقبة الخاصة برصد أنشطة عدد من المؤسسات مثل الحزب البلشفي، والحزب الشيوعي البريطاني، وجمعية الكشافة البريطانية.

كما تُعرض ملفات خاصة بكبار الشخصيات السياسية التي تضم قادة فاشيين وشيوعيين، ومن بينهم عدد من القادة الروس مثل ليون تروتسكي، وفلاديمير لينين.

وتشمل الملفات أيضا تفاصيل خاصة بالشاعر والكاتب الأمريكي إيزرا باوند، والممرضة البريطانية إديث كافل التي أنقذت الجنود الجرحى في بلجيكا أثناء الاحتلال الألماني لها.

مصدر الصورة PA
Image caption صورة للجاسوسة ماتا هاري أثناء إعدامها بوابل من الرصاص.

ويأتي نشر هذه الوثائق من هيئة الأرشيف الوطني في بريطانيا في إطار برنامج "مئوية الحرب العالمية الأولى" الذي أطلقه الأرشيف لإحياء ذكرى تلك الحرب.

وقال ستيفن تويغ، خبير السجلات بالأرشيف الوطني: "تظهر مجموعة الوثائق التي ينشرها الأرشيف الوطني أهمية الأجهزة الأمنية في حماية البلاد خلال الحرب العالمية الأولى."

وأضاف: "والآن بعد أن نشرنا تلك الملفات على الإنترنت في إطار برنامج مئوية الحرب العالمية الأولى، يمكن للناس في جميع أنحاء العالم أن يكتشفوا بأنفسهم التاريخ السري وراء تلك الحرب."

المزيد حول هذه القصة