البابا فرانسيس يعتذر عن حوادث التحرش الجنسي بالاطفال

Image caption تعد هذه التصريحات هي الأقوى من البابا بخصوص حوادث التحرش بالاطفال

قدم البابا فرانسيس بابا الفاتيكان اعتذارا عن الاساءة إلى الطفولة عبر حوادث التحرش بالاطفال التى وقعت من رجال دين في المذهب الكاثوليكي.

وفي لقاء مع إذاعة الفاتيكان اعتبر البابا أن هذه الحوادث هي "انتهاكات أخلاقية من قبل رجال الكنيسة" مضيفا أنه سيتم منع هؤلاء من العمل الكنسي.

وتعد هذه التصريحات هي الاعنف من قبل البابا بخصوص حوادث التحرش بالاطفال من رجال دين في كنيسة الروم الإرثوذكس والتى تعد بعشرات الحالات المعلنة.

وكان البابا فرانسيس قد دافع عن كنيسته الأسبوع الماضي بعد انتقادات وجهتها غليها منظمة الامم المتحدة على خلفية حوادث التحرش بالأطفال.

وقال البابا إنه يشعر انه مدين بالاعتذار عن الأذي الذي ألحقة بعض الكهنة ورجال الدين من داخل الكنيسة ببعض الاطفال عن طريق التحرش الجنسي.

وكان البابا فرانسيس قد احتفل الشهر الماضي بمرور عام على توليه منصب البابوية.

ويعد البابا فرانسيس الذي يحمل الجنسية الارجنتينية أول أمريكي-لاتيني، وأول يسوعي، يتولى قيادة كنيسة الروم الكاثوليك.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لا يتمتع البابا فرانسيس بشعبية كبيرة بين القساوسة المحافظين.

المزيد حول هذه القصة