الجيش السريلانكي يقتل 3 من التاميل

مصدر الصورة AP
Image caption خاضت سريلانكا حربا مع نمور التاميل استمرت لعدة سنوات

قال الجيش السريلانكي إن قواته قتلت 3 رجال كانوا يحاولون احياء حركة نمور التاميل الانفصالية التي سحقتها القوات الحكومية عام 2009.

وقال الجيش إن الرجال الثلاثة كانوا يتلقون الاوامر من اثنين من قادة النمور المنفيين في اوروبا.

وتعتبر هذه الحادثة لو صحت اول مواجهة بين الجيش والنمور منذ وضعت الحرب الاهلية اوزارها قبل خمس سنوات.

ولكن ناشطي المجتمع المدني عبروا عن شكوكهم في صحة ما يقال عن محاولات احياء التمرد.

وتقول السلطات السريلانكية إنها القت القبض على العشرات لتورطهم المزعوم فيما تقول إنه محاولة اعادة اطلاق حركة النمور.

ويقول الجيش السريلانكي من جانبه إن القتلى الثلاثة هم نفس الاشخاص الذين كان الجيش قد وصفهم بأنهم مطلوبين قبل بضعة اسابيع.

وقال الناطق باسم الجيش العميد روان وانيغاسوريا في تصريح إن الثلاثة الذين كانوا مسلحين قتلوا في وقت مبكر من يوم الجمعة عند محاولتهم الهرب من احراش كانوا محاصرين فيها.

واضاف الناطق ان الجيش استدل على مكانهم بفضل معلومات زوده بها سكان محليون يعارضون عودة النمور.

وقال إن الثلاثة هم سوندارالينغام كاجيبان (المعروف بـ "ذيفيهان") وسيلفاناياغام كاجيبان (المكنى بـ "غوبي") ونافاراتنام نافانيثان (المعروف بـ "آببان").

وقال الناطق باسم الجيش إن المواجهة وقعت قرب بادافيا المتاخمة للولاية الشمالية.

يذكر ان اسم المدعو غوبي قد ورد في الانباء في الاسابيع الاخيرة، ولكن ثمة لغط حول حقيقته.

وتقول السلطات السريلانكية إن تجمعات التاميل في المنفى فوضته بقيادة عملية احياء النمور، مضيفقة انه اطلق النار على شرطي بينما كان يحاول الهرب قرب كيلينوتشي الشهر الماضي.

المزيد حول هذه القصة