احتراق مئات المنازل في مدينة فالباريزو الساحلية بتشيلي

الحريق يمتد إلى المدينة مصدر الصورة AFP
Image caption غطت ألسنة اللهب المدينة وتوهجت في مشهد مروع

أدى اندلاع حريق في غابات مدينة فالباريزو الساحلية في تشيلي إلى مقتل 11 شخصا على الأقل، فضلا عن تدمير ما يزيد على 500 منزل.

وأجلت السلطات آلاف المواطنين من المدينة حتى لا تلتهمهم النيران التي أسهم هبوب الرياح من المحيط الهادئ في تأجيجها.

وكلفت الرئيسة، ميشيل باشيليت، الجيش بمهام إجلاء المواطنين بعد إعلان المدينة، التي تبعد 110 كيلومترا غربي سان دييغو، منطقة كوارث.

وأفادت التقارير بمعاناة الكثير من سكان المدينة من استنشاق الدخان إلى جانب انقطاع الكهرباء عن مناطق عديدة بالمدينة.

ونقلت وكالة أسوشيتيد بريس عن الجنرال خوليو بينيدا، بالشرطة التشيلية، قوله إنه من المتوقع أن يزداد عدد القتلى.

وقال الأدميرال خوليو لييفا، بالقوات البحرية، إن المتطوعين من الإطفائيين عثروا على بقايا متفحمة لاثنين من كبار السن في أحد شوارع منطقة الميناء.

وقال عمدة المدينة، جورج كاسترو، للتليفزيون الوطني إنه تم تجهيز ملاجئ لآلاف السكان من المدينة بعد أن اضطروا إلى النزوح بسبب الحريق.

وقال كاسترو: "تعيش فالباريزو الآن بلا كهرباء. وتشكل ألسنة اللهب عرضا أشبه بالجحيم كما تزحف بطريقة يصعب السيطرة عليها."

وعرقلت معركة احتواء النيران الرياح القوية التي هبت من ساحل المحيط الهادئ، إذ دفعت بألسنة النيران إلى داخل أحياء بالمدينة.

وقال مسؤول الطوارئ، غويليرمو دي لا مازا، للصحفيين :"الأحوال الجوية تعقد الوضع، كما أن الرياح لا تساعدنا، وتعتبر عمليات إجلاء المواطنين أولى أولوياتنا الآن إلى جانب السيطرة على الحريق نفسه."

مصدر الصورة Other
Image caption توغلت النيران في المدينة نتيجة هبوب رياح من المحيط الهادئ
مصدر الصورة Other
Image caption قال عمدة المدينة إن النيران تتقدم بشكل "لا يمكن السيطرة عليه"
مصدر الصورة Other
Image caption غطت سحابة من الدخان الكثيف سماء المدينة الساحلية
مصدر الصورة Other
Image caption تابع السكان المحليون ما لحق بمدينتهم من خراب ودمار لمنازلهم
مصدر الصورة Other
Image caption دمر الحريق مئات المنازل في المدينة

المزيد حول هذه القصة