العنف في نيجيريا: "مقتل العشرات" في انفجارين في محطة حافلات في أبوجا

Image caption وقع الهجوم خلال فترة ذهاب العمال إلى أعمالهم في الصباح.

قتل عشرات الأشخاص في تفجيرين هزا محطة مزدحمة للحافلات في ضواحي العاصمة النيجيرية أبوجا، بحسب ما قاله مسؤولون.

ووقع الانفجاران - كما يقول مراسل بي بي سي هارونا تانغازا - في الوقت الذي كان يتأهب الركاب لركوب الحافلات وسيارات الأجرة للذهاب إلى أعمالهم في وسط أبوجا.

ويقول أحد شهود العيان إن جثث القتلى انتشرت في المنطقة.

ويضيف المراسل أن الهجوم ربما نفذته جماعة بوكو حرام المتشددة.

وقال شاهد عيان يدعى بادمسي نيانيا لبي بي سي إنه شاهد 40 جثة أخليت من مكان التفجيرين، ويقول شهود عيان آخرون إنهم رأوا عمال الإنقاذ والشرطة يجمعون أشلاء الجثث من المكان.

وأدى الانفجار إلى حدوث حفرة بعمق متر ونصف في أرضية موقف السيارات في نيانيا ، التي تبعد 16 كيلومترا عن وسط المدينة، ودمر أكثر من 30 سيارة، وتسبب في حدوث انفجارات أخرى بعد اشتعال خزانات الوقود في السيارات واحتراقها.

ونقلت سيارات الإسعاف جثث القتلى والمصابين إلى المستشفيات القريبة.

"مروع"

وقالت ميمي دانيالز التي تعمل في أبوجا "كنت منتظرة لركوب الحافلة عندما سمعت صوت انفجار شديد يصم الآذان، ثم شاهدت الدخان".

"وكان الناس يجرون حول المكان مضطربين".

وقد قتلت جماعة بوكو حرام هذا العام أكثر من 1500 مدني في ثلاث ولايات في شمال شرقي نيجيريا، وفق مراسل بي بي سي في لاغوس.

وضربت بوكو حرام أبوجا مرات عدة من قبل، من بينها هجوم على مبنى الأمم المتحدة في عام 2011.

وقالت الحكومة النيجيرية إن العنف الآن أصبح محصورا في منطقة صغيرة في الشمال الشرقي من البلاد.

المزيد حول هذه القصة