الولايات المتحدة تحيي الذكرى السنوية الأولى لتفجيرات ماراثون بوسطن

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تحيي مدينة بوسطن الأمريكية الذكرى السنوية الأولى لتفجيرات ماراثون بوسطن التي حدثت السنة الماضية وأدت إلى مقتل 3 أشخاص وجرح نحو 264 بالقرب من الخط النهائي للماراثون.

وسيحضر نائب الرئيس جو بايدن وحاكم ماساسوشيتس فعالية خاصة لتأبين ضحايا تفجيرات الماراثون في الساعة الرابعة مساء بتوقيت غرينتش.

وستشمل فعاليات إحياء الذكرى السنوية رفع العلم الأمريكي والوقوف دقيقة صمت في المكان الذي كان يمثل الخط النهائي لماراثون بوسطن.

وسيشارك في الفعاليات ممثلون عن أسر ضحايا التفجيرات وأعضاء خدمات الطوارئ والوكالات الحكومية والمنظمات المدنية.

ومن المقرر تنظيم ماراثون بوسطن هذه السنة يوم 21 أبريل/نيسان.

وأخبر مسؤولون السكان المحليين وزوار المكان أن يتوقعوا حضورا أمنيا مكثفا خلال الأسبوع الذي يقود إلى الماراثون.

وقال رئيس بلدية بوسطن، مارتن وولش، الذي سيشارك بدوره في فعاليات الذكرى إن ماراثون هذه السنة لن يختلف عن الماراثونات السابقة.

وأضاف رئيس البلدية قائلا إن "هدفنا هو أن يستمتع الناس بالسباق".

وقال مسؤولون في قطاع الصحة إن السلطات اتخذت استعدادات لمساعدة الناس الذين تضرروا جراء التفجيرات أن يتعاملوا مع ذكراها بشكل أفضل.

وأضاف المسؤولون أن إحياء الذكرى السنوية الأولى دائما ما يكون أمرا صعبا بالنسبة إلى الضحايا الأحياء للتفجيرات.

ومن المقرر أن تبدأ محاكمة جوهر تسرنايف البالغ من العمر 20 عاما وهو الناجي الوحيد المتهم بتدبير تفجيرات بوسطن في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل علما بأن أخاه تامرلان قتل في اشتباكات مع الشرطة في أعقاب التفجيرات.

وقال تسرنايف إنه غير مذنب عند توجيه 30 تهمة إليه، علما بأن 17 تهمة تنطوي على عقوبة الإعدام إذا أدين.

ويقول المدعون إن تسرنايف مسؤول عن وضع قنابل في طنجرات ضغط رفقة أخيه.

المزيد حول هذه القصة