شركة خطوط جوية أمريكية تعتذر لنشر صورة فاضحة بالخطأ

Image caption الشركة حذفت التغريدة التي اشتملت على الصورة الفاضحة بعد ساعة من وقوع الخطأ.

اعتذرت شركة الخطوط الجوية الأمريكية، US Airways لنشر صورة فاضحة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعد شكوى أحد عملائها.

وقالت الشركة في بيان إنها كانت تحاول التحذير من الصورة غير مناسبة، لكن خطأ ما حدث أدى إلى احتواء التغريدة على الصورة المحذر منها.

ثم حذفت التغريدة بعد نحو ساعة، غير أنها كانت قد أعيد إرسالها مئات المرات.

وعبرت الشركة عن أسفها لحدوث هذا الخطأ، وقالت إنها تراجع عملياتها.

وكانت الصورة، التي تظهر امرأة عارية وفي يدها نموذج طائرة لعبة، قد أرسلت إلى حساب الشركة على تويتر من قبل مستخدم آخر.

ثم استخدمت الصورة في تغريدة أرسلت إلى عميلة من عملاء الشركة، استخدمتها هي بدورها عبر شبكة التواصل الاجتماعي للتعبير عن إحباطها بسبب تأخر رحلتها.

وعندما نشرت الرسالة بالخطأ حذفت الشركة التغريدة المسيئة وأصدرت اعتذارا.

جاء فيه "نعتذر عن الصورة غير المناسبة التي نشرت مؤخرا في رابط ملحق بأحد ردودنا. وقد حذفنا التغريدة، ونحقق حاليا في الأمر".

ويتابع حساب الشركة على تويتر أكثر من 420000 مستخدم، ولم تستخدم الشركة الحساب منذ وقوع الخطأ.

وكانت شركة يو إس إيروايز قد اندمجت مع شركة الخطوط الأمريكية أمريكان إيرلاينز، التي تورطت هي الأخرى في جدل بسبب موقع تويتر الاثنين، بعد إرسال فتاة هولندية في الرابعة عشرة من عمرها تغريدة إلى الشركة توحي فيها بأنها تنتمي إلى تنظيم القاعدة وأنها تخطط لهجوم.

وردت شركة أمريكان إيرلاينز على التغريدة عبر تويتر قائلة إن بيانات الفتاة قد أرسلت إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي للتحقيق.

ثم حذفت التغريدتان كلتاهما وعلق حساب الفتاة على تويتر.

وقالت الشرطة الهولندية إن موقع تويتر كشف لها العنوان الإلكتروني الذي كتبت منه الفتاة تغريدتها، وإنها حققت مع الفتاة التي أطلق سراحها فيما بعد ولكنها لا تزال قيد التحقيق.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن تغريدات أخرى مماثلة لتغريدة الفتاة أرسلت إلى الشركة.

المزيد حول هذه القصة