خبير الطب الشرعي في محاكمة بيستوريوس: قاعة منزله كانت معتمة عندما أطلق النار على صديقته

العداء الجنوب أفريقي، أوسكار بيستوريوس مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يحاول الدفاع تفنيد تهمة القتل العمد

يواصل خبير الطب الشرعي، روجر ديكسون، الإدلاء بشهادته في محاكمة العداء الجنوب أفريقي، أوسكار بيستوريوس في العاصمة بريتوريا.

ووقف خبير الطب الشرعي أمام منصة المحكمة في أعقاب استجواب بيستوريوس من قبل هيئة الادعاء العام الذي استمر على مدى سبعة أيام وانتهى بقراءة بيستوريوس بطاقة معايدة بمناسبة عيد الحب.

وقال خبير الطب الشرعي الذي أدلى بشهادته بصفته شاهدا جلبه دفاع بيستوريوس إن الفحوص التي أجراها تظهر أن الأضواء التي كانت في الغرفة لم تكن وضع تشغيل وبالتالي فإن الغرفة كانت عندما أطلق بيستوريوس النار من بداخل الحمام مظلمة رغم وجود بعض الأضواء التي تستخدم صمامات أمان إذا انعدمت الإضاءة.

وأظهر خبير الطب الشرعي صعوبة في تمييز الأصوات التي عرضت عليه.

وتقول مراسلة بي بي سي في جنوب أفريقيا، بومزا فيهلاني، إن هيئة دفاع بيستوريوس ستستخدم هذه الشهادة للتشكيك في صحة شهادات بعض جيران بيستوريوس التي قالوا فيها إنهم سمعوا شجارا بينه وبين صديقته.

وينفي بيستوريوس تهمة قتل صديقته ريفا سيتنكامب عمدا خلال الساعات الأولى من يوم 14 فبراير من عام 2013.

ويضيف بيستوريوس بأنه قتل صديقتها خطأ في الحمام معتقدا أنها شخص غريب تسلل إلى منزله.

لكن الادعاء العام يقول إن بيستوريوس قتل صديقته التي كانت تعمل عارضة أزياء وتبلغ من العمر 29 عاما عمدا في أعقاب مشادة كلامية نشبت بينهما.

ويواجه العداء الجنوب أفريقي الذي بترت رجلاه الاثنان/معا حكما بالمؤبد إذا أدين بتهمة قتل صديقته عمدا.

المزيد حول هذه القصة