بوتين يحذر بأن أوكرانيا على شفا حرب أهلية بعد تحرك القوات لمواجهة المحتجين في الشرق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حذر الزعيم الروسي فلاديمير بوتين بأن أوكرانيا على شفا حرب أهلية، بحسب ما قاله الكرملين، عقب إرسال حكومة كييف قواتها لمواجهة الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد.

وقال الكرملين في بيان بشأن المحادثة الهاتفية بين بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل "أشار الرئيس الروسي إلى أن تصاعد الصراع وضع البلاد بالفعل على شفا حرب أهلية".

غير أن الزعيمين "أكدا أهمية" المحادثات الرباعية بشأن أوكرانيا التي ستعقد الخميس بين دبلوماسيين رفيعي المستوى من روسيا، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، وأوكرانيا.

وكانت أوكرانيا قد استعادت السيطرة على قاعدة جوية في كراماتورسك من المسلحين الموالين لموسكو، بحسب تصريحات القائم بأعمال الرئيس الأوكراني أولكسندر تيرتشينوف.

وأنزلت قوات أوكرانية جوا في كراماتسورك في شرق أوكرانيا الثلاثاء بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن القوات المسلحة الأوكرانية بدأت "عملية خاصة" ضد محتجين مؤيدين لروسيا.

وتقع هذه القاعدة العسكرية جنوب بلدة سلافيانسك، وهي واحدة من عشرة أماكن في شرق أوكرانيا الناطق بالروسية التي اندلعت فيها نزعات انفصالية، حيث احتلت فيها المباني الحكومية من قبل الموالين لروسيا.

وتحتشد القوات الأوكرانية مجهزة بكامل أسلحتها على بعد 40 كيلومتراً من شمال سلافيانسك.

"مكافحة الارهاب"

وكان الرئيس الأوكراني المؤقت، أوليكسندر تورتشينوف أعلن عن بدء "عملية مكافحة الإرهاب" ضد محتجين موالين لروسيا.

مصدر الصورة .
Image caption تقع قاعدة كراماتورسك العسكرية جنوب بلدة سلافيانسك.

وقال تورتشينوف في خطاب أمام البرلمان إن العملية انطلقت "شمالي منطقة دونتسك"، وهي "تتقدم تدريجيا وبطريقة مسؤولة".

وتحادث الرئيسان الأمريكي والروسي هاتفيا بشأن الأزمة.

وحض باراك أوباما نظيره فلاديمير بوتين على استخدام نفوذه لجعل المحتجين الموالين لروسيا في دونتسك وغيرها من المناطق الأوكرانية يتراجعون عن مواقفهم.

"حشود غاضبة"

مصدر الصورة AP
Image caption تحتشد القوات الأوكرانية مجهزة بكامل أسلحتها على بعد 40 كيلومتراً من شمال سلافيانسك.

وقال مراسل بي بي سي غابيريل غيتهاوس في كراماتسورك إن "أعداداً غفيرة من الموالين لروسيا احتشدوا خارج القاعدة العسكرية في كراماتسورك مطالبين بإجراء استفتاء لمعرفة مستقبل الاقليم.

وأضاف "تزامن وجود هذه الحشود التي تقدر بـ 200 شخص مع وصول طائرتين هليكوبتر محملة بالجنود من كييف.

وعبر الناطق باسم الخارجية الروسية عن "قلقه العميق" من تقارير أفادت عن سقوط قتلى في شرق اوكرانيا.

مصدر الصورة .
Image caption أعلن الرئيس الأوكراني المؤقت تورتشينوف عن بدء "عملية مكافحة الإرهاب" ضد محتجين موالين لروسيا الثلاثاء.

المزيد حول هذه القصة