اعتقال قبطان السفينة الكورية الجنوبية الغارقة

Image caption يواجه لي جون ـ سيوك تهما تشمل إهمال الواجب وخرق القانون البحري.

أفادت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية باعتقال قبطان العبارة التي انقلبت وغرقت أمام الشواطئ البلاد في وقت سابق هذا الاسبوع تاركة مئات الاشخاص في عداد المفقودين.

وتقول الوكالة أن لي جون ـ سيوك يواجه تهما تشمل إهمال الواجب وخرق القانون البحري.

وأضافت أن محكمة محلية أصدرت مذكرة إلقاء قبض عليه واثنين من زملائه في طاقم السفينة على خلفية هذه التهم.

وتضاءلت الآمال بالعثور على نحو 268 شخصا من ركاب العبارة مازالوا في عداد المفقودين بسبب قلة مجال الرؤيا والتيارات البحرية القوية.

وقد تأكد مقتل 28 شخصا حتى الآن وإنقاذ 179 شخصا من ركاب العبارة.

وكانت العبارة "سيول" متجهة من مدينة انشيون في شمال غرب البلاد إلى منتجع جيجو الجنوبي. وقال مسؤولون إن العبارة انقلبت وغرقت في نحو ساعتين.

وكان لي الذي استجوب من قبل الشرطة، ظهر على شاشات التليفزيون الخميس وقد حجب وجهه جزئيا ليعتذر من ضحايا الحادث وأقاربهم.

وذكر المحققون أن قبطان العبارة لم يكن في قمرة القيادة عندما غرقت العبارة.

وقال المدعي العام بارك جاي أوك للصحفيين: "كان الضابط الثالث هو من يقود دفة السفينة عندما وقع الحادث. ثمة تحقيق فيما إذا كان حدث انحراف شديد للعبارة أم لا".

المزيد حول هذه القصة