أوكرانيا تحقق في إطلاق النار في سلوفيانسك

مصدر الصورة AP
Image caption السلطات الأوكرانية تقول من المبكر تحديد من وراء الهجوم.

قالت السلطات الأوكرانية إنها تحقق في إطلاق نار دموي وقع شرقي البلاد، وأدى إلى تصاعد التوتر مع روسيا.

فقد قتل ثلاثة أشخاص على الأقل في نقطة تفتيش أقامها محتجون موالون لروسيا قربة بلدة سلوفيانسك.

وعبرت روسيا عن "تذمرها" من إطلاق النار،وألقت باللائمة على القوميين الأوكرانيين.

ويأتي هذا الحادث بينما يواصل محتجون موالون لروسيا احتلال مبان حكومية رافضين صفقة لمغادرتها.

وقالت نائبة مسؤول لجنة الأمن القومي الأوكرانية، فيكتوريا سيومار، لبي بي سي إنه من المبكر الجزم بمن يتحمل مسؤولية الهجوم.

وأضافت: يمكن أن تكون مجموعات إجرامية، مشيرة إلى أن "معدل الجريمة ارتفع شرقي أوكرانيا في الفترة الأخيرة".

وتابعت سيومار بأن أوكرانيا "قلقة" لأن روسيا سارعت إلى استخلاص النتيجة.

"استفزاز"

وبث التلفزيون الروسي مقابلة مع شخص يعتقد أنه اعتقل بعد الهجوم، يقول إنه ينتمي إلى تنظيم التيار القومي الأوكراني.

ولكن متحدثا باسم التنظيم نفى أن يكون الرجل عضوا في التيار القومي.

وقال المتحدث أرتيوم سكوروبادسكي: إن "التيار القومي لم يكن هناك، ومهما حدث فإنه استفزاز من المخابرات الروسية".

وسخر التيار القومي من العثور على بطاقة في سيارة محترقة في موقع الحادث قيل إنها لزعيمه دميترو ياروش.

المزيد حول هذه القصة