مصرع أكثر من مئة في حادث غرق العبارة بكوريا الجنوبية

مصدر الصورة AP
Image caption مازالت فرق الإنقاذ تبحث عن المزيد من الركاب المفقودين

تجاوز عدد الموتى جراء غرق عبارة في كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي مئة شخص، وذلك مع تواصل انتشال فرق الإنقاذ المزيد من الجثث من هيكل السفينة.

وحتى الآن أكدت السلطات أن عدد الضحايا بلغ 104 أشخاص، فيما يزال 198 شخصا من ركاب العبارة المنكوبة مفقودين. ويسود اعتقاد بأن المفقودين علقوا داخل العبارة.

وانقلبت العبارة وغرقت في غضون ساعتين، لكن لم يتضح بعد السبب في الحادث.

واعتقلت السلطات سبعة أشخاص من أفراد الطاقم، وذلك وسط انتقادات لاذعة بالإخفاق في إجلاء كل الركاب الذين كانوا على متن العبارة.

وتشير تقارير إلى أن طاقم العبارة طلب من الركاب البقاء داخل الغرف، وسط حالة من الارتباك في قمرة القيادة بشأن ما إذا كان ينبغي إجلاؤهم.

وتمكنت فرق الإغاثة من إنقاذ 174 شخصا من ركاب العبارة التي غرقت في رحلتها من اينشون بشمال غرب البلاد إلى جزيرة جيجو الواقعة في الجنوب.

وكان هناك 476 شخصا على متن العبارة، بينهم 339 من الأطفال والمدرسين الذي كانوا في رحلة مدرسية.

ولم يكن ربان العبارة موجودا في قمرة القيادة وقت وقوع الحادث.

وبحسب الإدعاء في كوريا الجنوبية، فإن شخصا آخر من أفراد الطاقم، ليس لديه خبرة في الإبحار، كان يتولى إدارة الدفة عندما وقع الحادث.

ويواجه ربان العبارة اتهاما بإهمال الواجب وانتهاك القانون البحري.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ينتظر أقارب المفقودين بفارغ الصبر لمعرفة مصير ذويهم

المزيد حول هذه القصة